هكذا يستقبل الجياع في غزّة رمضان.. وضع كارثي

اخترنا لك

على أبواب شهر رمضان المبارك، تتفاقم الأزمة الانسانية على أبناء الشعب الفلسطيني المحاصرين في منطقة شمال قطاع غزة.

خاص-الخبر اليمني:

الحرب المدمرة الى جانب الحصار المفروض على القطاع، يفاقمان من أزمة المجاعة لدى سكّان الشمال، الذين يفتقدون لأبسط مقومات الحياة.

حتى “رغيف الخبز” لم يعد متوفراً للاهالي، بعدما استنفذوا كل أعلاف الحيوانات ، كوسيلة للبقاء على قيد الحياة.

وعلى صعيد الأزمة الإنسانية المتفاقمة نتيجة العدوان والحصار الإسرائيليين، أكد المتحدث باسم وزارة الصحة أشرف القدرة ارتقاء طفلة، عمرها شهران، في مستشفى كمال عدوان شمالي القطاع، بسبب سوء التغذية ونقص الرعاية الصحية، وأدى الجفاف وسوء التغذية إلى ارتقاء شابة فلسطينية تبلغ من العمر 20 عاماً في مجمع الشفاء الطبي، وبذلك ترتفع حصيلة شهداء سوء التغذية والجفاف إلى 25 شهيداً.

وأشار القدرة إلى أنّ الحصيلة المعلنة لشهداء سوء التغذية والجفاف تعكس ما يصل إلى المستشفيات فقط، مضيفاً أن “تزايد الأعداد مقلق، ويؤكد أن المجاعة شمالي غزة وصلت إلى مستويات قاتلة”.

أحدث العناوين

نتنياهو يكذب تقارير وجود مجاعة في غزة وسط صمت أممي

أنكر رئيس ما يسمى بحكومة كيان الاحتلال، بنيامين نتنياهو، وجود مجاعة في قطاع غزة ووصفها بالإداعاءات، متهما المنظمات الدولية...

مقالات ذات صلة