الانتقالي يعترف بإفشال فتح طريق صنعاء – عدن عبر الضالع

اخترنا لك

اكد المجلس الانتقالي، الموالي للإمارات جنوب اليمن، الثلاثاء،  افشاله مساعي محلية لفتح طرق حيوية بين صنعاء وعدن عبر محافظة الضالع.

خاص – الخبر اليمني:

وحاولت قيادات المجلس، المنادي بانفصال جنوب اليمن، تبرير استهدافها لجان وساطة محلية على خطوط التماس.

ورفض   عضو هيئة رئاسة الانتقالي المحامي يحي غالب الشعبي    فتح الطرق المغلقة  بين المدن اليمنية.

من جابنه كشف القيادي في المجلس عبدالله الغثي  مخاوف الانتقالي من سقوط عدن ، معتبرا فتح الطرق بين صنعاء وعدن بمثابة خطر قادم على معقل الانتقالي.

وتأتي تعليقات قيادات الصف الأول بالانتقالي غداة اطلاق عناصره النار على لجان وساطة محلية كانت تستعد لفتح طرق صنعاء عدن عبر الضالع.

وأصيب 3 اشخاص خلال المواجهات الت اندلعت لحظة وصول لجنة صنعاء.

وكان حزب الإصلاح اعلن ، وفق ما نقلته وسائل اعلام تابعة له، موافقته على قرار فتح الخط الحيوي .. ونشرت تلك الوسائل صورة للجنة الوساطة المحلية من جهة  الحزب في مريس.

وفجرت خطوة الانتقالي بإفشال فتح الطرقات انتقادات واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي ، حث اعتبرها غالبية الناشطين بانها لا تعكس دوافع امنية بل جبايات تجنيه تلك الفصائل  عبر النقاط المنتشرة  على الخط  ورفضها التنازل عنها.

أحدث العناوين

UNRWA: Child killed in Gaza every 10 minutes

The United Nations Relief and Works Agency for Palestine Refugees in the Near East (UNRWA) said Saturday that a...

مقالات ذات صلة