لجنة الوساطة تكشف تفاصيل ما حدث أثناء فتح طريق صنعاء – الضالع- عدن

اخترنا لك

تعرضت “اللجنة الرئاسية واللجنة العسكرية المعنية بفتح الطرقات” التابعة لصنعاء، الثلاثاء، لإطلاق نار من قبل الفصائل الموالية للتحالف السعودي الإماراتي، أثناء فتح طريق صنعاء – الضالع – عدن، ما أدى لسقوط عدد من الجرحى المواطنين المشاركين.

صنعاء- الخبر اليمني:

وأكدت وكالة “سبأ” التابعة لصنعاء، أن اللجنتان فور وصولهما “منطقة مريس بمحافظة الضالع تعرضتا لإطلاق نار من قبل الطرف الآخر بالرغم من التنسيق المسبق معه”.

ونقلت الوكالة عن اللجنتين المكونتين من رئاسة صنعاء وممثلين عن منظمات المجتمع المدني والمشايخ والوجهاء، قولها إن الطرف الآخر “الطرف الآخر وبدلا من التجاوب مع اللجنتين واللقاء بهما قام بإطلاق النار ما أدى إلى إصابة شخصين”، مؤكدة أن “المبادرة ما تزال قائمة لفتح هذا الطريق الحيوي حرصا من القيادة على تخفيف معاناة المواطنين وفتح هذا الطريق المهم”.

في ذات السياق، قال “القائم بأعمال محافظ الضالع” في حكومة صنعاء، إن “مسلحي المرتزقة قاموا بمحاصرة اللجنة واستهدافها بالسلاح الخفيف والثقيل دليلا على تعنتهم واستمرارهم في تضييق الخناق على المواطنين”.

وأكد أن “تصريحات الطرف الآخر كان للاستهلاك الإعلامي فقط”، في إشارة إلى تصريحات محافظ مأرب سلطان العرادة بشأن مبادرتهم “المزعومة” فتح طريق مأرب نهم صنعاء.

وأشار عضو لجنة الوساطة الدكتور حمود العودي أن اللجان كانت مستبشرة خيرا خلال توجهها لفتح طريق صنعاء – الضالع – عدن، لكنها تفاجأت بالاعتداء عليها من الطرف الآخر، مضيفا بالقول: “كنا بانتظار من يقابلنا بالمحبة والسلام ففوجئنا بكل ما ينافي القيم والأخلاق والعادات اليمنية”.

أحدث العناوين

UNRWA: Child killed in Gaza every 10 minutes

The United Nations Relief and Works Agency for Palestine Refugees in the Near East (UNRWA) said Saturday that a...

مقالات ذات صلة