استهداف امريكي جديد لقيادات يمنية

اخترنا لك

فجر قرار الاستخبارات الامريكية استهداف النخب اليمنية في صنعاء ، الثلاثاء، جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي.

خاص – الخبر اليمني:

والغت الاستخبارات الامريكية  توثيق حسابات رسمة على مواقع التواصل الاجتماعي  لعددا من القيادات السياسية والعسكرية اليمنية  على راسهم رئيس وفد المفاوضات محمد عبدالسلام  ومتحدث القوات المسلحة العميد يحي سريع إضافة إلى عضو المجلس الرئاسي محمد الحوثي.

وطالت الخطوة الامريكية  أيضا ناشطين واعلاميين وصحفيين تمهيدا لوقف تلك الحسابات او تزويرها.

وجاءت الخطوة الامريكية مع فشلها عسكريا في وقف  التضامن اليمني الواسع مع غزة  سياسيا واعلاميا وعسكريا.

وتشر الخطوة إلى حجم  الذعر الأمريكي من النشاط الإعلامي اليمني الموازي للمقاومة الفلسطينية ..

وتباينات ردود الأفعال على مواقع التواصل الاجتماعي  فثمة من اعتبرها يعكس ضيق بحرية الراي التي ظلت أمريكا تسوقها كديمقراطية في العالم  وبينما من يرى انها محاولة أمريكية لترتيب  لإعلام موازي بغية التشويه على الحراك اليمني، لكن يبقى الاجماع في صفوف هؤلاء حول توصيف العمليات بانها ترهب  غير مسبوق بالتاريخ.

أحدث العناوين

صحة غزة: أكثر من 150 شهيد وجريح خلال الساعات الماضية في غزة

ارتفعت حصيلة العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة إلى "33899 شهيداً، و 76664 إصابة" منذ الـ7 من أكتوبر 2023، وفق...

مقالات ذات صلة