مرصد حقوقي يكشف عن استهداف ممنهج للمبرمجين في غزة من قبل الاحتلال الصهيوني

اخترنا لك

كشف المرصد “الأورومتوسطي” لحقوق الإنسان، الأحد، عن الاستهداف الممنهج لجيش الاحتلال الصهيوني لعشرات المبرمجين وخبراء تكنولوجيا المعلومات والعاملين في هذا القطاع الحيوي وتدمير مقار شركاتهم.

متابعات – الخبر اليمني:
وقال المرصد إن جيش الاحتلال استهدف وقتل أصحاب العقول والخبرات في مجال تكنولوجيا المعلومات والبرمجة وهندسة الحاسوب والمؤثرين في هذه المجالات الحيوية، كحال نخب أخرى في المجتمع المحلي مثل الأطباء والأكاديميين وغيرهم.
وحمل التقرير عنوان “غزة: خبراء تكنولوجيا المعلومات في دائرة الاستهداف الإسرائيلي المنهجي ضمن جريمة الإبادة الجماعية”، ووثق قائمة شملت عدة خبراء في تكنولوجيا المعلومات، بما في ذلك البرمجة والذكاء الاصطناعي، ممن قضوا جراء الهجمات العسكرية الإسرائيلية التي استهدفت أماكن تواجدهم في أماكن متفرقة في قطاع غزة.

من بين هؤلاء مهندس البرمجة البارز “هيثم محمد النباهين”، الذي كان يعد أحد أمهر الخبراء في مجاله في القطاع، وقد قضى مع زوجته المهندسة “نسمة زهير صادق” في قصف استهدف منزلًا كانوا نزحوا إليه وسط قطاع غزة في 14 مارس الجاري.

وقال أحد أقارب المهندس في إفادة للمرصد إنه كان نزح مع عائلته إلى منزل إلى رفح أقصى جنوب قطاع غزة، لكنهم تعرضوا لقصف إسرائيلي أدى في حينه إلى مقتل طفليه “محمد” و”ليان” وإصابة زوجته بجروح، ما دفعهم إلى النزوح مجددًا إلى منزل آخر في مخيم “البريج”، ليستهدفهما الجيش الإسرائيلي مجددًا ويقتلهما بعد نحو أسبوعين.

وأضاف أن “النباهين” كان بانتظار صدور اسمه في كشوفات التنسيق للراغبين في السفر إلى خارج قطاع غزة بغرض النجاة بنفسه وعلاج زوجته من إصابتها، وقد دفع رسومًا مالية كبيرة مقابل ذلك، لكن الاستهداف الإسرائيلي لهما كان أسرع ليلحقا بطفليهما القتيلين.
وبحسب المرصد، فإن التقديرات الأولية تفيد بتدمير وتضرر مقار شركات البرمجة وتكنولوجيا المعلومات وخروج 6 حاضنات أعمال عن الخدمة في القطاع وجميع المراكز التكنولوجية.

ونشر مدير المرصد الأورومتوسطي، منشور على حسابه بمنصة -إكس- صورة لأحد المبرمجين وعلق قائلا:”انتهت حكاية واحد من أهم المبرمجين في العالم العربي هيثم النباهين وزوجته المهندسة نسمة صادق، بعد أن قصف الجيش الإسرائيلي المنزل الذي نزحوا إليه”.

في الوقت نفسه، شن جيش الاحتلال هجمات مباشرة ومدمرة استهدفت مقار الشركات الناشئة والمتخصصة في تكنولوجيا المعلومات والشركات التشاركية في قطاع غزة، في إطار ما وثقه المرصد الأورومتوسطي من دمار واسع النطاق لحق بالقطاع التكنولوجي واستنزاف للبنى التحتية ذات العلاقة به.

أحدث العناوين

مفتي عمان: نبارك أيّ ضربة تستهدف العدو الإسرائيلي وتحفظ هيبة الأمّة

أشاد المفتي العام لسلطنة عُمان، الشيخ أحمد بن حمد الخليلي، بالهجوم الإيراني على أهداف إسرائيلية في فلسطين المحتلة، مؤكدًا...

مقالات ذات صلة