مجلس الأمن يتبنى قرارا بوقف إطلاق النار في غزة لأول مرة وحماس ترحب

اخترنا لك

تبنى مجلس الأمن الدولي للمرة الأولى، اليوم الاثنين، قرارا يدعو لوقف إطلاق النار في قطاع غزة، مع التأكيد على الحاجة الملحة لزيادة المساعدات والمطالبة بإزالة جميع العوائق أمام تسليمها.

متابعات  – الخبر اليمني:

وتم اعتماد القرار بموافقة 14 من أعضاء المجلس الـ15، مع امتناع الولايات المتحدة عن التصويت، وتابع “نريد أن تصبح فلسطين عضوا كاملا وسيدا في الأمم المتحدة”.

وخلال الجلسة نفسها، أخفق المجلس في اعتماد تعديل طلبته روسيا لإضافة عبارة “وقف دائم” لإطلاق النار.

ورحبت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بقرار مجلس الأمن، ودعت إلى الضغط على الاحتلال “للالتزام بوقف إطلاق النار ووقف حرب الإبادة والتطهير العرقي ضد شعبنا”.

وأكدت الحركة ضرورة التوصل إلى وقف دائم لإطلاق النار يؤدي لانسحاب جميع قوات الاحتلال وعودة النازحين، كما أكدت استعدادها للانخراط في عملية لتبادل الأسرى فورا تؤدي إلى إطلاق سراح الأسرى لدى الطرفين.

ويشن الاحتلال حربا مدمرة على قطاع غزة منذ أكثر من 5 أشهر، خلّفت عشرات الآلاف من الشهداء والجرحى، أغلبهم أطفال ونساء، وسط تحذيرات منظمات دولية من المجاعة -ولا سيما في شمالي القطاع- جراء تقييد الاحتلال دخول المساعدات.

أحدث العناوين

تواصل المجازر الإسرائيلية في قطاع غزّة المحاصر.

أعلنت وزارة الصحة بغزة في حصيلة غير نهائية ارتفاع حصيلة العدوان الى 33729 شهيد و 76371 اصابة منذ السابع...

مقالات ذات صلة