تلميح لأبرز نواب الزبيدي بالانشقاق ..ازمة التعينات المناطقية تعصف بالانتقالي

اخترنا لك

تصاعدت وتيرة الازمة داخل المجلس الانتقالي، الموالي للإمارات جنوب اليمن، السبت،  عقب تعيينات مناطقية.

خاص – الخبر اليمني:

والمح نائب رئيس المجلس ، المنادي بالانفصال، فرج البحسني إلى انشقاقه .. وعقد البحسني لأول مرة اجتماع ضم قيادات عسكرية وامنية جميعها ترتدي الملابس الرسمية للجمهورية اليمنية .. وشارك في الاجتماع مسؤولي السلطة المحلية التي ظلت على خلافات معه لأشهر.

وخلال اللقاء الذي عقد بالمكلا دعا البحسني كافة أطياف حضرموت إلى الالتفاف ، مشيرا إلى أن المحافظة قطعت شوط كبيرا وعلى استعداد لقيادة مشروع وطني جامع في اليمن  في إشارة إلى رفضه دعوات الانفصال.

وتتزامن  التحولات بموقف البحسني مع تصاعد أصوات جنوبية مؤيدة للانتقالي  ترفض ما تصفها بـ”المناطقية” وتطالب باشراك محافظات جنوبية وشرقية أخرى لها ثقل في الثروة والمساحة الجغرافية.

وابرز تلك الأصوات  حلف قبائل شبوة الذي عقد اجتماع وطالب أبناء المحافظة بالاصطفاف لمواجهة تحديات التهميش والاقصاء.

هذه التطورات في المشهد جنوبا تأتي على إيقاع تحركات للتحالف تهدف لتأطير الحكومة الموالية له  مناطقيا عبر تسليمها لقيادات جنوبية ، لكن احتكار محافظة الضالع التي ينتمي اليها عيدروس الزبيدي، رئيس الانتقالي، عزز النقمة الجنوبية من ما باتت توصف بالنزعة المناطقية للسيطرة على الحكومة والمناصب الرسمية في وقت تحيد فيه محافظات مهمة وكان لها ثقل اجتماعي وسياسي على مر التاريخ.

أحدث العناوين

British confirmation of the Houthi encirclement of the Indian Ocean

On Saturday, Britain confirmed the success of what it described as the "Houthis" in imposing a new reality in...

مقالات ذات صلة