أهالي الأسرى المحتجزين لدى حماس يهددون بإحراق البلاد والإطاحة بنتنياهو 

اخترنا لك

هدد أهالي الأسرى اليهود المحتجزين لدى حماس منذ عملية طوفان الأقصى في 7 أكتوبر الماضي، بإحراق البلاد والإطاحة برئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو، إذا لم بستجب لمطالبة بإبرام صفقة تبادل أسرى مع حركة المقاومة الإسلامية حماس في أسرع وقت.

 

متابعات-الخبر اليمني: 

وتخرج بشكل مستمر حشود كبيرة من المواطنين إلى شوارع تل أبيب تطالب بسقوط رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو وتحمله الفشل في استعادة الأسرى الذين تحتجزهم المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة.

 

ويطالب آلاف المتظاهرين أمام وزارة الدفاع بتل أبيب بالإطاحة بحكومة نتنياهو، وبإبرام صفقة تبادل فورية ويغلقون عدة شوارع حيوية في المدينة.

 

وأفاد مراسلون بأن مواجهات جرت بين شرطة الاحتلال ومحتجين يطالبون بعقد صفقة فورية للإفراج عن الأسرى في غزة، بين أهالي وعائلات الأسرى الذين تحتجزهم المقاومة في غزة منذ ستة أشهر.

 

وقد أصدرت عائلات الأسرى بيانا أتهمت فيه نتنياهو بأنه العائق الرئيسي في طريق رؤيتها أبنائها، ووصفت سلوكه بالجريمة.

 

وأضاف البيان “إذا لم نفعل كل شيء لإزاحته، فلن نرى أولادنا. من الآن سنطالب بإسقاط نتنياهو، وسنحتج للإطاحة به”.

 

ونقلت صحيفة يديعوت أحرونوت عن أهالي الأسرى قولهم: “ستروننا في جميع أنحاء البلاد وسنحرقها لأننا سئمنا كذبكم، لن نقف مكتوفي الأيدي بعد الآن ولن نتوسل لهم”.

أحدث العناوين

نتنياهو يكذب تقارير وجود مجاعة في غزة وسط صمت أممي

أنكر رئيس ما يسمى بحكومة كيان الاحتلال، بنيامين نتنياهو، وجود مجاعة في قطاع غزة ووصفها بالإداعاءات، متهما المنظمات الدولية...

مقالات ذات صلة