طوارئ في عدن عقب مفاجئة صنعاء والقطاع الخاص يبدأ استبدال العملة

اخترنا لك

شهدت عدن، الاثنين، طوارئ اقتصادية مع تلقيه ضربة غير مسبوقة من صنعاء .

خاص – الخبر اليمني:

وعقد رشاد العليمي ، رئيس المجلس الرئاسي، اجتماع طارئ  برئيس حكومته ومحافظ بنكه ووزير ماليته ، كرست وفق وسائل اعلام رسمية  لمناقشة تبعات قرار صنعاء  انزال عملة نقدية معدنية بديلة لفئة مئة ريال.

وأفادت مصادر  بالبنك المركزي في عدن بان العليمي وجه بإعداد تقرير مستعجل حول إمكانية الاضرار التي قد تلحقها خطوة صنعاء بوضع سلطته المنهارة اقتصاديا في عدن، مشيرة إلى أن الاجتماع  اكد وجود مخاوف من ان  تشكل خطوة مركزي صنعاء وما سيتبعها من قرارات ضربة لخطط الرئاسي في استهداف القطاع الاقتصادي.

ومع أن توجيهات العليمي اقتصرت على مطالبة مسؤوليه بتحصيل الإيرادات وتكثيف العمل لمنع المزيد من الانهيار ، الا ان الاجتماع من حث التوقيت عكس ، وفق خبراء ، قلق في صفوف السلطة الموالية للتحالف من نجاح القرارات في صنعاء في شل ما تبقى من مؤامرات  لاستهداف الاقتصاد اليمني ضمن الحرب المستمرة منذ العام 2015.

في السياق، بدا التجار في عدن الهروب من تبعات انهيار محتمل للعملة في المناطق التابعة للتحالف عبر استبدال العملة المحلية بأخرى اجنبية.

وأفادت وسائل اعلام صادرة من عدن بان التجار باتوا  يطلبون التعامل بالريال السعودي بدلا عن اليمني في التعاملات التجارية .. وتعكس خطوة التجار مخاوف من تبعات قرار العملات الجديدة في صنعاء خصوصا وان صنعاء اثبتت خلال السنوات الماضية قدرتها على إدارة العملة بنجاح ولا تزال تحافظ على سعرها عند اقل من ثلث قيمة العملة المتداولة في مناطق الرئاسي.

أحدث العناوين

روسيا: كلّ ما يفعله مجلس الأمن مجرد “نفاق”

أكد مندوب روسيا الدائم لدى مجلس الأمن فاسيلي نيبينزيا، أن "موسكو حذرت حين تم قصف القنصلية الإيرانية في سوريا،...

مقالات ذات صلة