إعدامات ميدانية.. 800 فلسطيني بين شهيد ومفقود ومختطف شهادات مؤلمة لمحاصرين في مستشفى الشفاء

اخترنا لك

كشف فلسطينيون لوسائل إعلام محلية، اليوم الاثنين، بعد انسحاب قوات كيان الاحتلال، من مجمع الشفاء الطبي ومحيطه، روايات مؤلمة عما حدث في المستشفى خلال الحصار.

متابعات – الخبر اليمني:

قال المكتب الإعلامي الحكومي في قطاع غزة، إن جيش الاحتلال قتل 400 مدني وأخفى جثثهم في أرضية مجمع الشفاء ومحيطه بمدينة غزة شمالي القطاع، واعتقل 300، بينما يظل أكثر من 100 في عداد المفقودين.

وفي وقت سابق، انسحب جيش الاحتلال من داخل مجمع الشفاء الطبي والمناطق المحيطة به، مخلفا دمارا هائلا وكارثة إنسانية ارتكبها على مدار 14 يوما، فضلا عن إحراق وتدمير مباني المجمع ومعظم المنازل المحيطة به

وسردت امرأة قرب المستشفى، أهوالا رأتها خلال حصار المستشفى، فقالت إن جيش الاحتلال طلب منهم الخروج إلى الجنوب بعد أن منعوا الرجال من الخروج.

وقالت إن قوات الاحتلال كانت تطلق الرصاص على أشخاص وهم مكبلو الأيدي ثم تدفنهم جميعا في مقبرة واحدة حفرتها في نفس المكان الذي قتلتهم فيه.

وأضافت وهي تبكي، أن عددا كبيرا من رجال أسرتها استشهدوا، وإن آخرين منهم أُخذوا إلى جهة غير معلومة، بعد أن تم اعتقالهم من داخل ومحيط المستشفى.

وانسحبت قوات الاحتلال الإسرائيلي بشكل كامل من داخل مستشفى الشفاء والأحياء السكنية المحيطة به، باتجاه مناطق جنوب حي تل الهوى، جنوبي غرب مدينة غزة.

 

أحدث العناوين

صحة غزة: أكثر من 150 شهيد وجريح خلال الساعات الماضية في غزة

ارتفعت حصيلة العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة إلى "33899 شهيداً، و 76664 إصابة" منذ الـ7 من أكتوبر 2023، وفق...

مقالات ذات صلة