المرصد الأورومتوسطي: مستشفى الشفاء سجل أكبر مذابح التاريخ الفلسطيني

اخترنا لك

قال المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان، الإثنين، إن “مستشفى الشفاء في غزة، سجل إحدى أكبر المذابح في التاريخ الفلسطيني”، موضحا أن “أكثر من 1500 فلسطيني ما بين شهيد وجريح ومفقود، نصفهم من النساء والأطفال، ضحية المذبحة الإسرائيلية في الشفاء ومحيطه”.

متابعات- الخبر اليمني:

وعبر المرصد عن صدمته البالغة من هول المذبحة التي ارتكبها جيش الاحتلال الإسرائيلي في مجمع الشفاء الطبي ومحيطه، على مدار أسبوعين، مشيرا إلى أن “هناك مئات الجثامين داخل مجمع الشفاء وفي المنطقة المحيطة به، منها جثامين محترقة وأخرى مقطعة الرؤوس والأوصال”.

وأضاف أن “مجمع الشفاء أصبح الآن خارج عن الخدمة بشكل كامل، بعد أن دمر جيش الاحتلال جميع مبانيه بالتفجير والحرق، بما في ذلك ثلاجة الموتى”، مؤكدا أن “قوات الاحتلال أجبرت أكثر من 25 ألف مدني فلسطيني على النزوح بالقوة من المجمع ومناطق سكنهم في محيطه”.

وأكد المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان أن “التقديرات الأولية تظهر بأن جيش الاحتلال دمر وأحرق أكثر من 1200 وحدة سكنية في محيط مجمع الشفاء”.

وكان وزير الصحة السابق وعضو المكتب السياسي لحركة حماس، باسم نعيم، أعلن في وقت سابق اليوم، أن “الجيش الإسرائيلي ينسحب من مجمع الشفاء الطبي مخلفًا دمارا شاملا بالمستشفى وحرق كامل لأقسامه وعشرات الجثث في أروقته ومحيطه”.

أحدث العناوين

قصف إسرائيلي يستهدف محيط المستشفى الأوروبي بغزّة

قالت وسائل إعلامٍ إسرائيلية إن 5 مواطنين أصيبوا بجروح متفاوتة بعد قصف طيران الاحتلال محيط المستشفى الاوروبي جنوب خان...

مقالات ذات صلة