مواطنون أتراك يتهمون أردوغان وحكومته بالشراكة العميقة مع العدو الإسرائيلي

اخترنا لك

تواصل حركة “ألف شاب من أجل فلسطين” التركية تحركاتها لمطالبة الحكومة بقطع التجارة مع كيان الاحتلال الإسرائيلي، وأصدرت بيانًا أدانت فيه الإبادة الجماعية، في ختام مسيرة بمدينة إسطنبول قمعتها الشرطة واعتقلت عددًا من أفرادها.

متابعات-الخبر اليمني”

‎وأدلى ممثلون عن الحركة ببيان صحافي أمام مديرية التجارة التركي أكدوا فيه أنّ “الهجمات الإسرائيلية على غزة هي عملية إبادة جماعية”، وطالبوا بـ”العزل النهائي لإسرائيل”.

‎وقال البيان إنّ “حكومة حزب العدالة والتنمية هي أحد أهم شركاء إسرائيل في الإبادة الجماعية”، لافتًا إلى أنّها “تزوّد الجيش الإسرائيلي بالأحذية والزي الرسمي والجوارب الحرارية والكابلات والآلات والإلكترونيات وأنظمة التعرف على الوجه والأسلحة المضادة للطائرات دون طيار وأجزاء البنادق”.

كما أشار البيان إلى أنّ “الحكومة التركية تزوّد إسرائيل أيضًا بالفواكه والخضراوات، كما تلبي الشركات التركية احتياجات إسرائيل من الإسمنت، و65% من احتياجاتها من حديد التسليح والكهرباء، ولم تغلق أنبوب النفط القادم من أذربيجان والذي يتوجه إلى إسرائيل”.

‎وأضاف أن “قاعدتَي كورجيك للرادارات في مالاطيا، وإنجرليك في أضنة، وُضعتا تحت خدمة الجيش الإسرائيلي وتزويده بالمعلومات الاستخبارية، كما أنّ العلاقات التركية مع الولايات المتحدة، التي زوّدت إسرائيل بالقنابل والصواريخ، لم تشهد أي توتر خلال فترة العدوان على غزة”.

‎وذكر أنّ “الشركات التركية تقدم جميع أنواع الدعم من البر والبحر، وعلمنا أنّه لم يجرِ تحصيل أي رسوم جمركية، وعلمنا أنّ اتفاقية التجارة الحرة مع إسرائيل لعام 1996 لم يتمّ إنهاؤها”.

‎وفي ختام البيان، خاطبت الحركة الحكومة التركية طالبةً منها “التوقف عن أن تكون طرفًا في الإبادة الجماعية، وإلا فإنّها ستسقط من السلطة يومًا ما وستحاكَم وتحاسَب”.

أحدث العناوين

وزير الخارجية الأمريكي يكشف سر مساعي ادارته مكافأة السعودية بتطبيع كامل

دافع وزير الخارجية الأمريكي ، انتوني بلينكن، الثلاثاء، عن ضغط بلاده لتطبيع سعودي – إسرائيلي .. يأتي ذلك بعد...

مقالات ذات صلة