العدل الدولية تعلن البدء بجلسات استماع بحق المانيا بتهم تسهيل جرائم الأبادة الجماعية في غزة

اخترنا لك

أعلنت محكمة العدل الدولية صباح اليوم الاثنين، بدء جلسات استماع علنية بشأن طلب التدابير المؤقتة الذي قدمته نيكاراغوا بحق ألمانيا،
حيث تتهمها بـ”تسهيل ارتكاب إبادة جماعية” بحق الفلسطينيين في قطاع غزة، من خلال دعمها العسكري والسياسي لكيان الاحتلال.

متابعات-الخبر اليمني:

وفي الأول من مارس الماضي، قدمت نيكاراغوا طلبا لمحكمة العدل لمقاضاة المانيا بسبب دعمها للاحتلال وتسهيل الإبادة بحق الفلسطينيين في غزة.

عرضت نيكاراغوا الدعوى الواقعة في 43 صفحة اليوم الاثنين، وطلبت فيها من المحكمة فرض تدابير مؤقتة، لدفع برلين إلى التوقف عن تقديم صادرات الأسلحة إلى الاحتلال والعدول عن قرارها بوقف تمويل وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا).

وشددت على أن صدور هذه التدابير يعد أمرا ضروريا وملحا لحماية حياة مئات آلاف الأشخاص في غزة. بينما في اليوم التالي سترد ألمانيا أمام المحكمة؛ وهي أعلى هيئة قضائية في الأمم المتحدة.

والتدابير المؤقتة هي أوامر طارئة تفرضها المحكمة إلى حين النظر في القضية بشكل أوسع.

وقال ممثل نيكاراغوا كارلوس خوسيه أرجويلو غوميز للمحكمة إن ألمانيا انتهكت اتفاقية الإبادة الجماعية لعام 1948 من خلال الاستمرار في تزويد الاحتلال بالأسلحة بعدما قضى قضاة محكمة العدل الدولية أنه من المحتمل أن الاحتلال انتهكت بعض الحقوق المكفولة بموجب اتفاقية منع جريمة الإبادة الجماعية أثناء هجومها على غزة.

وأضاف أرجويلو غوميز “لا شك أن ألمانيا كانت تدرك جيدا، وتعلم جيدا، على الأقل الخطر الكبير المتمثل في ارتكاب إبادة جماعية” في قطاع غزة.

أحدث العناوين

اغراق امريكي للمساعدات وترتيب إسرائيلي لقطع اخر شرايينها .. ضغوط على المقاومة مع افشالها هروبهما

بدأت الولايات المتحدة والاحتلال الإسرائيلي، السبت، مخطط اطباق الحصار على قطاع غزة مجددا ما يهدد بكارثة إنسانية .. يتزامن...

مقالات ذات صلة