صحفي يفقد قدمه بعد إصابته بجروح خطيرة في الهجوم الإسرائيلي على غزة

اخترنا لك

أصيب ثلاثة صحفيين، أحدهم خطيرة، في هجوم إسرائيلي على مخيم النصيرات للاجئين وسط قطاع غزة، والذي تقول السلطات في القطاع المحاصر إنه هجوم مستهدف.

متابعات-الخبر اليمني:

وذكرت القناة أن سامي شحادة، الصحفي في قناة TRT التركية، تعرض لبتر قدمه بعد إصابته في الهجوم الذي وقع يوم الجمعة. كما أصيب مراسل قناة TRT عربي سامي برهوم.

وقالت القناة إن “مركبة فريق TRT عربي [قناة TRT الناطقة باللغة العربية] التي كانت تستعد للبث من مخيم النصيرات … استهدفت بضربة من جيش العدو الإسرائيلي”.

ووصف المدير العام لقناة TRT زاهد سوباشي الهجوم بأنه “وحشية إسرائيلية” وقال إنه تجاوز كل “الحدود الأخلاقية والقانونية والإنسانية”.

وقال شحادة، وهو ملقى على أرضية مستشفى الأقصى في مدينة دير البلح في غزة، لمراسل وكالة فرانس برس إنه كان “بعيد عن منطقة الخطر”. حتى أنني كنت محاطًا بالناس والصحفيين، عندما وقع الهجوم.

“كنا نطلق النار عندما استهدفتنا إحدى الغارات، ولا أعرف ما إذا كان صاروخاً أم دبابة. وروى قائلاً: “رأيت ساقي مبتورة”.

“كنت أرتدي سترة صحفية وخوذة، وكان من الواضح حتى بالنسبة للمكفوفين أنني صحفي”.

“استهداف الصحفيين عمدا”

وأدان المكتب الإعلامي في غزة الاعتداء الإسرائيلي على السيارة التي كانت تقل الصحفيين الثلاثة.

وقال في بيان: “ندين بشدة الاستهداف المستمر للصحفيين والأطقم الإعلامية من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي”.

وأضاف أن قوات الاحتلال “تقتل وتجرح الصحفيين عمدا في محاولة لتخويف وتهديد الصحفيين ومنعهم من القيام بواجبهم، فضلا عن حجب الحقيقة”.

قال جوناثان داغر، مدير مكتب الشرق الأوسط في منظمة مراسلون بلا حدود، إن التقارير التي تتحدث عن تعرض الصحفيين للاعتداء والإصابة والقتل في غزة على يد إسرائيل أصبحت “شائعة للغاية”.

أحدث العناوين

لأول مرة في تاريخ المنطقة..اليمن يفرض عقوبات على شركات الشحن الناقلة إلى إسرائيل

دشنت القوات المسلحة اليمنية رسميا فرض عقوبات نارية على شركات الشحن البحري الناقلة إلى إسرائيل، باستهداف سفينة تابعة لشركة...

مقالات ذات صلة