الاحتلال يتراجع عن اجتياح رفح والمقاومة ترفع سقفها

اخترنا لك

اعترف الاحتلال الإسرائيلي، الاثنين، بخلط الهجوم الإيراني الأخير لحساباته في غزة.

خاص – الخبر اليمني:

ونقلت قناة السي ان ان الامريكية  عن مسؤولين في حكومة  نتنياهو قولهم أن الهجوم الإيراني دفع الاحتلال الذي كان يستعد لهجوم واسع على مدينة رفح ، اخر ملاجئ سكان غزة، إلى تأجيله.

وأشارت المصادر إلى إن الهجوم عزز المخاوف الامريكية من اتساع رقعة الحرب إقليميا في حال قرر الاحتلال السير بخطة الهجوم التي كان الاحتلال  يلوح بها غداة انطلاق جولة المفاوضات الأخيرة في مصر.

وجاء  حديث الاحتلال عن تغيير خططه بشان رفح بعد يوم على إعلانه فشل الجولة الجديدة من مفاوضات الاسرى.

واتهم رئيس حكومة الاحتلال   القائد الميداني لكتائب القسام يحي السينوار باستغلال التطورات لصالح  المقاومة، في حين اكد الموساد الذي يقود رئيسه وفد المفاوضات رد حماس على مقترحات الوسطاء بشكل “سلبي”.

في المقابل كشفت الحركة  كواليس شروطها  للسير بالصفقة.

ومن ضمن الشروط، وفق ما نقلته قناة الجزيرة عن مصر رفيع في الحركة،  الالتزام بإطار الاتفاق على 3 مراحل  تمتد كلا منها لنحو 42 يوميا  وتبدأ بانسحاب  قوات الاحتلال إلى الخطوط الفاصلة في جميع المناطق،  بالتوازي مع السماح بعودة النازحين إلى منازلهم شمال القطاع وحرية الحركة على ان يليها في المرحلة الثانية  اعلان وقف اطلاق دائم  وانسحاب قوات الاحتلال إلى خارج القطاع ..

وتضمن عرض المقاومة اطلاق 30 اسير فلسطيني مقابل كل اسير إسرائيلي مدني  و50 اسيرا مقابل كل مجندة بينهم 30 من أصحاب الاحكام المؤبدة.

وأفادت المصادر بان  من بين الشروط أيضا  رفع العقوبات عن جميع الاسرى  وانهاء الحصار وبدء عملية إعادة الاعمار.

يذكر أن المدن الفلسطينية في القطاع والضفة شهدت احتفالا غير مسبوق مع وصول الصواريخ والمسيرات الإيرانية إلى الأرضي المحتلة في فلسطين.

أحدث العناوين

الاحتلال يتوغل بعمق الأراضي المصرية

توغلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الاثنين، بعمق الأراضي المصرية .. يتزامن ذلك مع فشل اجتياحها  مدينة رفح  الحدودية. خاص – الخبر...

مقالات ذات صلة