تصاعد القلق الأمريكي – الأوروبي في البحر الأحمر

اخترنا لك

شهد البحر الأحمر، الأربعاء، استنفار امريكي – غربي لأول مرة منذ بدء المواجهات مع القوات اليمنية في يناير الماضي ..

يتزامن ذلك مع تطورات إقليمية ما يعكس مخاوف حلفاء الاحتلال من دور يمني يخلط الأوراق.

خاص – الخبر اليمني:

وطالب الاميرال فاسيليوس جريباريس، قائد المهمة البحرية للاتحاد الأوروبي في البحر الأحمر والمعروفة بـ”اسبيدس”   بتعزيزه بمزيد من السفن الحربية لتأمين المنطقة البحرية متوقعا ، وفق ما نقلته عنه وكالة رويترز، ازدياد الوضع سوء”.

ومع أن تصريحات قائد البعثة الأوروبية تعكس انهيار الاسطول الغربي الذي تم نشره في فبراير الماضي لتامين الملاحة إلى إسرائيل كونها تأتي في اعقاب ارتفاع حصيلة الدولة الغربية المنسحبة من القتال وسط تصاعد الهجمات ضد بوارجها، وفق ما نقلته الوكالة، الا ان توقيت المناشدة بدعم في البحر الأحمر يشير إلى تصاعد المخاوف الأوروبية من دور يمني حاسم خصوصا في ظل تصاعد التوترات الإقليمية التي تنذر باتساع رقعة المعركة في الشرق الأوسط.

التصريحات الأوروبية تتزامن أيضا مع تصريحات أمريكية مماثلة ، اذ طالب وزير  البحرية الامريكية كارلوس ديل تورو خلال جلسة استماع بالكونجرس  بسرعة اعتماد موازنة جديدة  لدعم العمليات في البحر الأحمر، مؤكدا في الوقت ذاته نفاذ الذخائر.

واكد الوزير الأمريكي استنفاذ قواته في البحر الأحمر لموازنة سابقة تم اعتمادها لدعم عمليات القيادة المركزية بنحو ملياري دولار.

وتشير هذه التطورات إلى تصاعد القلق الغربي الأمريكي مع دخول الشهر السادس من المواجهات في البحر الأحمر  والمخاوف من تصعيد يمني اكبر خلال المرحلة المقبلة خصوصا في ظل ترتيب الاحتلال لاجتياح رفح وتوسيع رقعة الحرب إقليميا.

أحدث العناوين

لأول مرة في تاريخ المنطقة..اليمن يفرض عقوبات على شركات الشحن الناقلة إلى إسرائيل

دشنت القوات المسلحة اليمنية رسميا فرض عقوبات نارية على شركات الشحن البحري الناقلة إلى إسرائيل، باستهداف سفينة تابعة لشركة...

مقالات ذات صلة