البنك الدولي: خسائر قناة السويس بسبب قرار منع مرور سفن الاحتلال في البحر الأحمر تجاوز 3.5 مليار دولار

اخترنا لك

قال البنك الدولي أمس الثلاثاء، إن خسائر قناة السويس في حال استمرار قرار منع القوات المسلحة اليمنية عبور السفن عبر البحر الأحمر ستبلغ 3.5 مليار دولار، والتي تمثل نسبة 10 بالمئة من صافي الاحتياطيات الدولية المصرية.

متابعات-الخبر اليمني:

وأشار التقرير إلى أن حركة عبور قناة السويس انخفضت بنسبة 40 بالمئة خلال عام 2024.

وحسب البنك الدولي، فإن مصر تعاني أكثر من غيرها ماليا بسبب تأثيرات أزمة قناة السويس والصراع في الشرق الأوسط، مما قد يؤدي إلى انخفاض الإيرادات وعائدات السياحة.

وتُعد قناة السويس مصدرا رئيسيا للعملات الأجنبية لمصر، حيث بلغت إيراداتها 8.8 مليار دولار (25 بالمئة من صافي الاحتياطيات الدولية) في السنة المالية الماضية، كما كانت مسؤولة عن حوالي ثمن تجارة الشحن العالمية، بما في ذلك حوالي 30 بالمئة من حركة الحاويات في العالم، وفق التقرير.

 

وقال البنك الدولي إن “التأثير الاقتصادي للصراع في غزة ظل محدودا نسبيا على باقي دول المنطقة، لكن عدم اليقين قد ازداد”، مشيرا إلى أن استمرار قرار المنع لفترة طويلة الأمد لحركة المرور عبر قناة السويس “يمكن أن يزيد من أسعار السلع الأساسية إقليميا وعالميا”.

وأكد التقرير أن النمو الضعيف لاقتصادات منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا المتوقع خلال عام 2024، وارتفاع المديونية وتزايد حالة عدم اليقين بسبب الصراع، كلها عوامل تؤثر على الاقتصادات في جميع أنحاء المنطقة.

أحدث العناوين

تقليل امريكي من تهديدات إسرائيلية بالحرب على لبنان

قللت الولايات المتحدة، الاثنين، من قيمة التهديدات الإسرائيلية بالحرب على لبنان .. يتزامن ذلك مع مساعي أمريكية لعقد صفقة...

مقالات ذات صلة