تركيا تستبق وصول قادة حماس بطمأنة للاحتلال

اخترنا لك

كثفت تركيا، السبت، مساعيها لإقناع قادة حماس باللجوء اليها .. يتزامن ذلك مع تصاعد الضغوط على قطر وسط مخاوف من لجوئهم إلى ايران.

خاص – الخبر اليمني:

ووصل إسماعيل هنيئة رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إلى إسطنبول بناء على دعوة رسمية.

ويلتقي هنيئة اليوم الرئيس التركي رجب طيب اوردغان..

وكان اوردغان استبق وصول هنيئة الذي زاره وزير الخارجية التركي قبل أيام إلى مقره في الدوحة  بمغازلة حماس خلال خطاب له صور فيه حماس بحركات التحرر التركية .

وتأتي دعوة اورودغان لهنيئة مع تصاعد الضغوط  الامريكية – الإسرائيلية على قطر التي هددت بالانسحاب من الوساطة في غزة.

ومع أن اوردغان يحاول مغازلة حماس لم تخفي حكومته  قلقها من نقمة حلفائها في واشنطن وتل ابيب اذ استبق وزير الخارجية التركي  زيارة هنيئة ببعث إشارات إيجابية إلى واشنطن وتل ابيب يتحدث فيه عن حل الجناح العسكري لحماس وتحويلها إلى حزب سياسي.

ومع أنه لم يتضح بعد ما اذا كان الحراك التركي على جبهة حماس بناء على طلب قطري او مخاوف من قرار قادة حماس التوجه إلى طهران ، لكن اوردغان وحزبه الذي خسر الانتخابات الأخيرة بسبب موقف المرواغ مما يدور من غزة قد تمنحه مكاسب كبيرة خلال الانتخابات الرئيسية وتعزز رصيد اوردغان الذي ظل محل انتقادات في بلاده لموقفه  المتذبذب مما يدور في غزة وتناقض مواقفه بشان القطاع.

وأثارت الحراك التركي  على جبهة المقاومة الفلسطينية مخاوف عربية بشان الهدف.

وطالب محمد الحوثي ، عضو المجلس السياسي الأعلى في صنعاء، هنيئة مطالبة اوردغان بوقف التبادل التجاري مع الكيان الصهيوني ولو من باب التضامن مؤقتا مع الجوعى في غزة.

وتعد الموانئ التركية اهم موانئ تصدير للاحتلال بحكم قربها من موانئه على المتوسط لاسيما مع اغلاق اليمن البحر الأحمر وباب المندب في وجه الملاحة الإسرائيلية.

أحدث العناوين

مقالات ذات صلة