قائد أنصار الله: آل سعود يزيحون الآيات القرآنية والأحاديث التي تغضب “إسرائيل” من المناهج

اخترنا لك

قال قائد حركة أنصار الله، عبد الملك الحوثي، السبت، إن السعودية الإمارات قامتا بتعديل مناهجهما الدراسية بطريقة تقدم فيها “احترام كيان الاحتلال الإسرائيلي على احترام الله واحترام القرآن الكريم”.

صنعاء- الخبر اليمني:

وأشار الحوثي في كلمة تدشين “الدورات الصيفية”، إلى أن السعودية عدّلت مناهجها الدراسية ليكون موضوع اليهود الصهاينة و”إسرائيل” هو المرتكز الأساس بإزاحة كل الآيات القرآنية”، مضيفا أن “آل سعود وصلوا لدرجة إزاحة الآيات القرآنية التي تتكلم عن جرائم اليهود أو تفضحهم وتكشف واقعهم للناس وتحذر منهم”، و “احترموا اليهود الصهاينة بأكثر من احترامهم للقرآن وبدون أي خجل”.

ولفت إلى أن “آل سعود يزيحون الآية القرآنية من المنهج الدراسي لأنها ستغضب اليهود الصهاينة، وقد تكون عائقا أمام مسألة التطبيع والولاء الذي يتجهون له”، بالإضافة إلأى أنهم “أزاحوا أحاديث نبوية، إما بشكل كلي أو مبتور” لاسترضاء “إسرائيل”.

وأضاف قائد “أنصار الله” أن آل سعود حولوا نظرة جيل بأكمله للعدو على أنه صديق وأن “أحد زعماء السعودية بلغ إلى درجة أن قال عن العدو الإسرائيلي أنه الحليف المستقبلي”.

وذكر أن الإمارات أيضاً “فعلت كما فعلت السعودية وأصبحت مناهجها الدراسية تتحدث بود وإعجاب عن العدو الصهيوني”، مؤكداً أن “الإمارات تربي جيلها وأطفالها على أن تكون متقبلة للإسرائيليين كصديق وحليف وشريك”.

وأكد عبد الملك الحوثيي أن “موجة تدجين الأجيال تتجه إلى دول عربية أخرى تغيب منها قضايا البناء على أساس عزتها وكرامتها”، مشيراً إلى أن “الصهيونية العالمية تستهدف الناشئة والأطفال وتستهدف المجتمع البشري للإفساد وضرب المفاهيم والأفكار والثقافات” في المجتمعات الأوروبية والعربية.

ودعا الحوثي، شعوب الأمة العربية والإسلامية إلى “تحصين الناشئة والأطفال من الاستهداف الذي يتعرضوه له من قبل الحركة الصهيونية لتدجينهم وتدمير قيمهم وأخلاقهم ومبادئهم”، داعيا في ذات الوقت إلى إلحاق الأبناء في الدورات الصيفية التي ستقام في مختلف المناطق الواقعة تحت سيطرة صنعاء، التي من شأنها “تحصين الجيل وتربيته وفق ثقافة حقيقية.

أحدث العناوين

مقالات ذات صلة