المكتب الإعلامي في غزة: الاحتلال أعدم أكثر من 300 فرد من الطواقم الطبية

اخترنا لك

كشف مكتب الإعلام الحكومي بقطاع غزة، اليوم السبت، عن أن أكثر من 72% من ضحايا العدوان الإسرائيلي من النساء والأطفال، موضحا أن الاحتلال أعدم أكثر من 300 فرد من الطواقم الطبية.

متابعات – الخبر اليمني:

وأوضح مدير مكتب الإعلام الحكومي بقطاع غزة إسماعيل ثوابتة في تصريح صحفي، أن : “الاحتلال حوّل مجمع الشفاء الطبي بغزة إلى مقابر جماعية، وتعمد حرق المستشفيات في محافظات غزة والشمال، كما حوّل مجمع ناصر الطبي بخان يونس إلى مركز للتحقيق وتعذيب الطواقم، فيما أعدم الجيش أكثر من 300 فرد من الطواقم الطبية”.

وناشد مدير مكتب الإعلام الحكومي بقطاع غزة المجتمع الدولي بإرسال مستشفيات ميدانية وطواقم طبية إلى قطاع غزة، مطالبا “المؤسسات الدولية بالتدخل العاجل والضغط على إسرائيل لوقف العدوان والإفراج عن الطواقم الطبية”.

واتهم ثوابتة الاحتلال بتعمد تأزيم الواقع الإنساني في قطاع غزة، حيث دمرت شبكات المياه والصرف الصحي في معظم مناطق القطاع، فيما جميع معابر القطاع مغلقة، وليس هناك دخول للمساعدات.

وطالب مصر بفتح المعبر بشكل كامل ومستمر لخروج المرضى والمصابين للعلاج، مشيرا إلى أن هناك 7 آلاف قتيل ما زالوا تحت الأنقاض.

وفي وقت سابق، أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية عن استشهاد سائق سيارة الإسعاف محمد عوض الله محمد موسى (50 عاما)، برصاص الاحتلال أثناء توجهه لنقل إصابات من قرية الساوية جراء اعتداءات المستوطنين.

وقال الهلال الأحمر، إنه نقل إصابة خطيرة بالرصاص الحي بالصدر لشخص (48 عاما) خلال مواجهات بلدة الساوية، بيد أنه جرى إقرار استشهاده في مركز طبي.

ونقلت طواقم الهلال الأحمر مصابين أحدهما (50 عاما) أصيب في منطقة بالصدر، بينما الآخر (26 عاما) أصيب في الوجه بالرصاص الحي.

أحدث العناوين

منظمة دولية: من يسمح بتفاقم وضع رفح متواطئ أخلاقياً بالكارثة

طالبت منظمة أطباء بلا حدود، كيان الاحتلال الاسرائيلي بإنهاء حملة الموت والدمار عبر وقف فوري ومستدام لإطلاق النار في...

مقالات ذات صلة