الانتقالي يكشف ازمة جديدة مع “الرئاسي” ويلوح بالانسحاب من الحكومة

اخترنا لك

كشف المجلس الانتقالي، سلطة الامر الواقع في عدن ، جنوب اليمن، الثلاثاء، ازمة جديدة مع المجلس الرئاسي، السلطة الموالية للتحالف هناك.

يأتي ذلك قبيل اجتماع مرتقب ترتب له السعودية لتقييم وضع الرئاسي في الرياض.

خاص – الخبر اليمني:

وأكدت  هيئة رئاسة الانتقالي خلال اجتماع تراسه اليوم علي الكثيري  القائم بأعمال المجلس ورئيس الجمعية الوطنية للانتقالي وجود بوادر ازمة جديد تنذر بانهيار الحكومة، معتبرة في بيان صادر عن الاجتماع الذي شارك فيه وزراء الانتقالي في حكومة بن مبارك  تدهور الخدمات بداية على الفشل الحكومي.

وطالبت الهيئة الرئاسي بوقف العبث فورا  وكبح جماح القوى التي تحاول استغلال معانة المواطنين.

وعد التهديد السابق تلويح من الانتقالي بالانسحاب من حكومة بن مبارك.

ويعد التهديد الأول منذ تعيين رئيس وزراء جديد من عدن.

كما يأتي في وقت عادت فيه الخلافات بين سلطة الانتقالي وحكومة بن مبارك بشان عائدات عدن وسط انهيار  للخدمات خصوصا المياه والكهرباء.

ورفض محافظ الانتقالي احمد لملس قرار لحكومة بن مبارك بتغيير مدير الضرائب في عدن حيث اصدر قرار ببقائه ورفض مرشح بن مبارك وهو الامر الذي دفع العليمي للضغط عبر السعودية للإطاحة بمحافظ الانتقالي الحالي في عدن مقابل توفير الكهرباء.

ولم يتضح ما اذا كان تصعيد الانتقالي الحالي محاولة لتحقيق مكاسب ام تعكس بوادر ازمة حقيقية لكن تزامنه مع استدعاء الرياض لأعضاء الرئاسي تمهيدا لاجتماع يتم فيه تقييم أداء الرئاسي بعد 3 سنوات من تشكيله يشير إلى مخاوف الانتقالي من قرار السعودية تقليص نفوذه لاسيما في ظل التقارير عن تغييرات قد تطال المجلس بما في ذلك تقليص أعضائه الثمانية.

أحدث العناوين

لأول مرة في تاريخ المنطقة..اليمن يفرض عقوبات على شركات الشحن الناقلة إلى إسرائيل

دشنت القوات المسلحة اليمنية رسميا فرض عقوبات نارية على شركات الشحن البحري الناقلة إلى إسرائيل، باستهداف سفينة تابعة لشركة...

مقالات ذات صلة