مساعي فرنسية لتحييد لبنان مع تصاعد عمليات المقاومة والاحتلال يسحب الويته ويهدد بقصف بيروت

اخترنا لك

دخلت فرنسا، الأربعاء، على خط المواجهة بين المقاومة اللبنانية والاحتلال الإسرائيلي .. يتزامن ذلك مع  تصاعد العمليات في عمق الأراضي المحتلة على الجبهة الشمالية وسط خماوف من خروج الوضع عن السيطرة.

خاص – الخبر اليمني:

وأفادت وسائل اعلام فرنسية  بان وزير الخارجية ستيفان سيجورنية  سيبدأ   السبت جولة في الشرق الأوسط  تبدا من لبنان.

وفرنسا ابرز الدول التي تدير حاليا الملف اللبناني.

وتاتي زيارة المسؤول الفرنسي وسط تصاعد وتيرة العمليات اللبنانية  في عمق الاحتلال الإسرائيلي.

وواصل حزب الله  خلال الساعات الماضية هجماته العابرة للحدود بوتيرة غير مسبوقة حيث أفادت وسائل اعلام عبرية بسقوط نحو 20 قذيفة صاروخية على المستوطنات الشمالية دون دوي لصفارات الإنذار مؤكدة انقطاع الكهرباء في مستوطنتي مرغيلوت وكريات شمونة جراء الهجوم الصاروخي.

والهجمات الجديدة تعد امتدادا لسلسلة هجمات ينفذها حزب منذ دخوله على خط طوفان الأقصى في أكتوبر الماضي وتصاعدت وتيرتها خلال الايام الأخيرة مع ترتيب الاحتلال لاجتياح رفح.

ولم تقتصر العمليات على المناطق القريب من الحدود بل تعمقت بشكل اكبر وفق تقارير إعلامية مع وصول الصواريخ إلى عكا ونهاريا لأول مرة.

ويعاني الاحتلال الإسرائيلي في صد العمليات الهجومية لحزب الله او حتى تفعيل صافرات الإنذار منذ نشر حزب الله مقاطع فيديو لعمليات استهداف منصات تجسس ورادرات في قاعدة ميرون الاستراتيجية على الحدود اللبنانية.

وتأتي العمليات مع  حديث  ناشطين لبنانين  عن تهديد حزب الله باستهداف تل ابيب والقدس  وذلك في ردا على تهديد وزير الدفاع  الإسرائيلي بقصف بيروت.

وجاء تهديد وزير الدفاع في وقت سابق اليوم خلال تفقده لقيادة الجبهة الشمالية للاحتلال .. وظهر الوزير وهو يشير بأصبعه إلى بيروت على خارطة عسكرية ويتحدث  خلالها بان الايام المقبلة حاسمة على الجبهة اللبنانية ..

وكان الاحتلال كثف خلال الساعات الماضية عدوانه على لبنان حيث شن عشرات الغارات على مدينة عيتا الشعب في الجنوب.

وتتزامن العمليات على الحدود مع قرار الاحتلال سحب عددا من الويته العسكرية في الشمال خشية ان يطالها القصف الصاروخي لحزب الله.

وابرز الالوية التي قرر الاحتلال سحبها من الشمال  لواء ناحل  الذي يعد اكبر لواء معزز بالدبابات.

وتم نشر تلك الأولوية في مناطق متفرقة من غزة ..

ولم يتضح بعد دوافع الاحتلال سحب تلك الالوية وما اذا كان لتعزيز قواته قبيل الهجوم على رفح ام تعكس مخاوف من ان تطالها صواريخ حزب الله.

يذكر أن الحزب اعلن في وقت سابق الثلاثاء قصفه مقر قيادة لواء غولاني  ومقر كتيبة الايعوز في عكا لأول مرة .. وهذه تعد من القوات المهمة في الحرب على غزة.

أحدث العناوين

لأول مرة في تاريخ المنطقة..اليمن يفرض عقوبات على شركات الشحن الناقلة إلى إسرائيل

دشنت القوات المسلحة اليمنية رسميا فرض عقوبات نارية على شركات الشحن البحري الناقلة إلى إسرائيل، باستهداف سفينة تابعة لشركة...

مقالات ذات صلة