صنعاء تدين حملة القمع الأمريكية ضد الحراك الطلابي المطالب بوقف العدوان على غزة

اخترنا لك

أدانت صنعاء على لسان رئيس وفدها المفاوض، محمد عبد السلام، الخميس، “ما تقوم به أمريكا من حملة قمع خبيثة داخل جامعاتها ضد الحراك الطلابي المطالب بوقف العدوان الإسرائيلي على غزة”، ووقف الدعم الأمريكي لإسرائيل بالسلاح.

صنعاء- الخبر اليمني:

وقال عبد السلام في منشور على منصة “إكس” إن “على أمريكا أن تخجل من ادعاءات الدفاع عن حقوق الإنسان وهي تدوسها في عقر دارها”، مضيفا أن على واشنطن أن “تعرف أن العالم لم يعد يرى فيها إلا شراً مطلقاً يتهدد البشرية جمعا”.

وفي ذات السياق، استنكر نائب وزير خارجية صنعاء، الأعمال القمعية الأمريكية ضد الطلاب المحتجين والمؤيدين للقضية الفلسطينية، وقال “نشعر بالقلق إزاء التصريحات المشبوهة لإدارة بايدن والتي تمهد بوضوح لعمل قمعي وشيك ضد احتجاجات طلاب الجامعات الأمريكية”.

وأكد رفض صنعاء “أي مساس بهؤلاء الأمريكيين الأحرار وتعتبرهم جزءاً لا يتجزأ من الضمير الإنساني الحر”، حاثا، الطلاب المحتجين على جعل العمل القمعي ضدهم صعباً من خلال توحيد وتوسيع جهودهم الاحتجاجية.

ونظم طلاب قرابة 30 جامعة أمريكية تظاهرات غير مسبوقة تنديدا بالإبادة الجماعية بحق الفلسطينيين، فيما أقدمت الشرطة الأمريكية على قمع هذه التظاهرات واعتقال عدد كبير من الطلاب المشاركين فيها.

وعبرت منظمة العفو الدولية، اليوم، عن إدانتها لـ”التعامل العرقي والقمعي” مع الاحتجاجات الطلابية في الجامعات الأمريكية المطالبة بوقف حرب الإبادة في غزة، مؤكدا أن ذلك انتهاك لمسؤولية الجامعات بتسهيل وحماية حق الطلاب في الاحتجاج السلمي.

وأدى قمع احتجاجات الطلاب الأمريكيين لاتساع دائرة الاضطرابات وخلق حالة واسعة من الاستياء من قبل الطلاب والأساتذة، حيث تصاعدت الأزمة في جامعة تكساس وأضرب المدرسون عن العمل بعد اعتقال طلاب تضامنوا مع غزة، فيما لا زال الاعصام مستمرا في جامعة كولومبيا في مدينة نيويورك.

أحدث العناوين

مقالات ذات صلة