واشنطن تستبدل حاملة الطائرات آيزنهاور بقاعدة في السعودية

اخترنا لك

غادرت حاملة الطائرات الأمريكية يو إس إس داويت آيزنهاور منطقة البحر الأحمر بعد ستة أشهر من انتشارها لحماية  كيان العدو الإسرائيلي من العمليات اليمنية.

متابعات-الخبر اليمني:

وقالت البحرية الأمريكية إن إن إن حاملة الطائرات آيزنهاور  انسحبت مع السفينة جرافلي التي تعد من نفس المجموعة، وتبحر الآن في شرق البحر المتوسط.

وبينما من المقرر أن يتم استبدال آيزنهاور بحاملة الطائرات يو إس إس هاري ترومان، أفادت القيادة المركزية الأمريكية عن وصول سرب من طائرات إف 16 إلى  منطقة ضمن مسؤوليتها.

وبحسب وسائل إعلام أمريكية فإن الطائرات وصلت إلى قاعدة الأمير سلطان بن عبدالعزيز التي تقع على بعد 80 كم جنوب الرياض، أي بالقرب من الحدود اليمنية، في حين استقبلت السعودية   قائد القوات الجوية المركزية الأمريكية الفريق ديريك فرانس، بهدف تنسيق ما سمي بالجهود الدفاعية والعسكرية.

ويرى مراقبون أن الولايات المتحدة الأمريكية تغير في تكتيكاتها وأن تحركاتها في المنطقة تشير إلى أنها ذاهبة نحو التصعيد العسكري في عدوانها على اليمن.

أحدث العناوين

مقالات ذات صلة