فيديو| مظاهرات تجتاح العالم تنديدا بالعدوان على غزة

اخترنا لك

شهدت مدن عربية وأجنبية، أمس الأحد، مظاهرات للتنديد بالعدوان الإسرائيلي المتواصل على قطاع غز، ودعا المشاركون فيها إلى وقف إطلاق النار، وتأكيدا على الدعم المتواصل لمناصرة الحراك الطلابي.

وكالآت – الخبر اليمني:

وتظاهر مئات من الداعمين لفلسطين في مدينة سيدني بأستراليا، صباح اليوم الأحد، رفضا للحرب الإسرائيلية على غزة وللمطالبة بوقف الإبادة الجماعية بالقطاع.

وشهدت 3 جامعات يمنية في المحويت، وذمار، والبيضاء، وقفات احتجاجية دعما لقطاع غزة، وتضامنا مع الحراك الطلابي الرافض للحرب في الجامعات الأميركية، وتنديدا بجرائم الكيان الصهيوني بحق أهالي غزة.

واعتبر المحتجون عدم سماح السلطات الأميركية بالتظاهرات السلمية في الجامعات يكشف زيف الادعاءات التي تتشدق بحماية حقوق الإنسان وحرية الرأي والتعبير.

وفي مدن هولندية، نظم نشطاء مناهضون للعدوان على غزة مظاهرات أمام فروع سلسلة الوجبات السريعة ماكدونالدز في مدن هولندية مختلفة.

وعلّق المتظاهرون الأعلام الفلسطينية أمام الفرع ولافتات، ووضعوا ملصقات على الأرض، وتضمنت عبارات “ماكدونالدز تغذي الإبادة الجماعية”، و”هل تريدون المزيد من البطاطس المقلية بجانب الإبادة الجماعية التي ترتكبونها؟”، و”غزة تتعرض للهجوم”

وأظهرت مشاهد نشرتها صفحات داعمة لفلسطين على مواقع التواصل الاجتماعي احتشاد المتظاهرين في هايد بارك بالمدينة، حيث ألقى نشطاء كلمات وهتافات داعمة للفلسطينيين، وتطالب بالحرية لفلسطين، وإنقاذ أطفال غزة من الموت ووقف تسليح إسرائيل.

كما أعلن عشرات الطلاب في جامعة مدينة ملبورن الأسترالية الاعتصام تضامنا مع قطاع غزة، وتنديدا بالمجازر الإسرائيلية المتواصلة.

وحث المتظاهرون المجتمع الدولي على التحرك العاجل لوقف الحرب الإسرائيلية على غزة، وإرسال المساعدات الإنسانية إلى الشعب الفلسطيني.

وخرجت مظاهرة حاشدة أمام البرلمان النرويجي في العاصمة أوسلو، للمطالبة بوقف إطلاق النار في قطاع غزة.

وردد المتظاهرون هتافات تنتقد مواقف الحكومات الأوروبية، واتهموها بدعم إسرائيل ورفضها تقديم المساعدة لأهالي غزة، وطالب المحتجون بوقف ما وصفوها بالإبادة الجماعية التي ترتكبها إسرائيل بحق الشعب الفلسطيني في غزة.

وشارك أطباء وممرضون مغاربة في وقفة أمام مقر البرلمان في العاصمة الرباط للتضامن مع زملائهم الفلسطينيين، خصوصا الطواقم الصحية في قطاع غزة.

وعبّر المتضامنون عن إدانتهم الشديدة لقتل الأطباء والممرضين والمسعفين الفلسطينيين، واستهداف المستشفيات والمنشآت الصحية من قِبل جيش الاحتلال الإسرائيلي، وطالبوا حكومات البلدان العربية بالعمل على وقف كل أشكال التطبيع مع إسرائيل، وفتح الباب أمام التطوع لمساعدة سكان غزة.

وفي تونس، انطلقت مظاهرة أمام مقر السفارة الأميركية في تونس، تضامنا مع الشعب الفلسطيني، وتنديدا بالعدوان الإسرائيلي على غزة.

ورفع المشاركون في الوقفة، التي تنظمها الشبكة التونسية للتصدي للتطبيع أسبوعيا، شعارات تطالب بفتح المعابر مع قطاع غزة لإدخال المساعدات الطبية والغذائية، كما دانوا ما وصفوه بالصمت العربي، والدعم الغربي للاحتلال الإسرائيلي في عدوانه على القطاع.

وفي شرق آسيا، تظاهر العشرات في العاصمة طوكيو، تضامنا مع ضحايا العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.

شهدت العاصمة الألمانية، أمس السبت، مظاهرة داعمة لفلسطين ومنددة باستمرار الهجمات الإسرائيلية في قطاع غزة، رافعة لافتة تذكّر بتاريخ هتلر الدموي.

وحمل المتظاهرون لافتات كتبوا عليها عبارات من قبيل “هتلر لم يمت”، و”حان الوقت لتعزيز القيم الديمقراطية في ألمانيا”، و”احموا غزة”.

وفي العاصمة الإسبانية مدريد خرج عشرات الآلاف من المتظاهرين للمطالبة بقطع فوري للعلاقات الدبلوماسية مع إسرائيل، وإيقاف الإبادة الجماعية في غزة، فضلا عن مقاطعة الشركات الإسرائيلية.

كما طالبوا الحكومة الإسبانية والمجتمع الدولي باتخاذ إجراءات عاجلة وملموسة وفعالة ضد إسرائيل، ووقف تجارة السلاح معها، ومقاطعة الشركات المشاركة في المجزرة بحق الفلسطينيين في غزة.

وفي كندا، خرجت مظاهرة بمدينة مونتريال تضامنا مع الفلسطينيين، ورفع المشاركون في المظاهرة شعارات تطالب بإنهاء الجرائم الإسرائيلية بحق الفلسطينيين، وطالبوا بإيقاف ما وصفوها بالمذابح والإبادة الجماعية بحق سكان قطاع غزة.

وفي الولايات المتحدة، شهد محيط حفل عشاء مراسلي البيت الأبيض احتجاجات واسعة تنديدا بتغطية الحرب الإسرائيلية على غزة، والدعم الأميركي لها، وأظهرت مقاطع فيديو متظاهرين مؤيدين لفلسطين وهم يلاحقون ضيوف الحفل ويهتفون ضدهم.

وخرج العشرات من المتظاهرين في مسيرات داعمة لقطاع غزة، تطالب بوقف الحرب في مدن كبنهاغن وأودنسه وأرهوس الدانماركية

وشهدت مدن فرنسية على رأسها العاصمة باريس تظاهرات مناهضة للعدوان الإسرائيلي على غزة.

وردد المتظاهرون شعارات تطالب بوقف الحرب فورا على غزة، وتدين الصمت الدولي على ما يتعرض له الفلسطينيون في قطاع غزة، وتشجب استمرار فرنسا في توريد الأسلحة لإسرائيل.

وتظاهر آلاف الأتراك في مدينة إسطنبول، تنديدا بالحرب الإسرائيلية على قطاع غزة المستمرة منذ أكثر من 200 يوم.

ورفع المتظاهرون شعارات مساندة للشعب الفلسطيني، وأخرى تطالب بوقف فوري لإطلاق النار في قطاع غزة، كما طالبوا برفع الحصار عن القطاع، وإدخال المساعدات إليه.

وفي العاصمة أنقرة نظم أعضاء اتحاد الشباب التركي مظاهرة لدعم الطلاب الجامعيين المحتجين في الولايات المتحدة الأميركية من أجل فلسطين.

 

 

 

 

أحدث العناوين

لأول مرة في تاريخ المنطقة..اليمن يفرض عقوبات على شركات الشحن الناقلة إلى إسرائيل

دشنت القوات المسلحة اليمنية رسميا فرض عقوبات نارية على شركات الشحن البحري الناقلة إلى إسرائيل، باستهداف سفينة تابعة لشركة...

مقالات ذات صلة