تفاصيل محادثات فتح وحماس برعاية صينية

اخترنا لك

أعلنت وزارة الخارجية الصينية، اليوم الثلاثاء، أن بكين استضافت محادثات بين حركتي حماس وفتح بدعوة منها، بهدف “إجراء حوار عميق وصريح لتعزيز المصالحة الفلسطينية”.

متابعات-الخبر اليمني:

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، لين جيان، اليوم الثلاثاء إنه “بناءً على دعوة من الصين، قام ممثلو حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) وحركة المقاومة الإسلامية (حماس) بزيارة بكين مؤخرا لإجراء مناقشات متعمقة وصريحة للدفع باتجاه المصالحة الفلسطينية”.

واضاف جيان خلال مؤتمر صحفي، أن “الجانبين عبّرا عن رغبة سياسية في تحقيق مصالحة من خلال الحوار”، و”اتفقا على مواصلة الحوار لتحقيق وحدة فلسطينية في أقرب وقت”.

وذكرت الخارجية الصينية كذلك أن حركتي حماس وفتح عبّرتا عن “تقديرهما البالغ لدعم الصين للشعب الفلسطيني”، مشيرةً إلى “التوصل إلى اتفاق حول أفكار للحوار المستقبلي”.

إلى ذلك، أفادت مصادر مطلعة بأن “لقاء حركتي حماس وفتح في بكين توصل إلى عدّة مخرجات أولها التأكيد على ضرورة الوحدة الفلسطينية، وضرورة الوحدة وإنهاء الانقسام الفلسطيني وذلك في إطار منظمة التحرير الفلسطينية”.

وأوضحت المصادر أن “مخرجات لقاء حماس وفتح تعتبر جدول أعمال للقاء المقبل بين الجانبين في 14 تموز/ يونيو المقبل، في بكين”.

وذكرت أنه جرى “التشديد على انضمام كافة القوى والفصائل الفلسطينية إلى منظمة التحرير ومؤسساتها اعتمادًا على الاتفاقيات السابقة” خلال الاجتماع في بكين.

وبحسب المصادر، فقد أكد لقاء حماس وفتح “ضرورة تشكيل حكومة توافق وطني غير فصائلية مؤقتة أثناء حرب الإبادة أو بعدها، من مهامها القيام بواجباتها الفنية والإدارية في الإغاثة وإزالة آثار العدوان وإعادة إعمار غزة”.

وأشارت إلى أن الجانبين توافقا على أنه “من المهام الأساسية لهذه الحكومة توحيد المؤسسات الفلسطينية والتحضير لإجراءات الانتخابات العامة”.

أحدث العناوين

المشاط يدعو التحالف السعودي للبدء الفوري في بناء الثقة إنسانيا واقتصاديا

شدد رئيس "المجلس السياسي الأعلى"، في صنعاء، مهدي المشاط، الثلاثاء، على أهمية مضي التحالف السعودي الإماراتي في إكمال ما...

مقالات ذات صلة