ترحيل أعضاء الرئاسي “الشمالين” إلى مأرب

اخترنا لك

واصلت السعودية، الثلاثاء، ترحيل أعضاء المجلس الرئاسي، السلطة الموالية لها جنوب اليمن .. يتزامن ذلك مع ترتيبات أمريكية لتصعيد عسكري محتمل في البلاد التي تشهد هدنة بعد نحو 8 سنوات من الحرب والحصار.

خاص – الخبر اليمني:

ووصل عضوا المجلس الرئاسي عثمان مجلي وعبدالله العليمي  إلى مدينة مأرب ليلتحقا برشاد العليمي الذي وصل في وقت سابق وقبله سلطان العرادة.

والأعضاء الأربعة ينتمون إلى محافظات شمالية في حين يحسب  عبدالله العليمي على الإصلاح.

وكثف الأعضاء الأربعة حراكهما في مأرب خلال الساعات الأخيرة.

وعقد العليمي واعضائه الأربعة اجتماعا  بقادة الفصائل الموالية للتحالف بمأرب.. ونقلت وسائل اعلام رسمية في حكومة بن مبارك عن العليمي اشادته بما وصفها رفع “الجاهزية القتالية”.

وإعادة العليمي واعضائه الأربعة إلى مأرب جاء بالتوازي مع إعادة أعضاء المجلس الجنوبيين إلى عدن وابرزهم  ابوزرعة المحرمي الذي وصل قبل أيام وبدأ الاشراف على نقل قوات من الانتقالي إلى جبهات القتال في يافع.

وتشير هذه التطورات إلى ترتيبات لتصعيد جديد  يتضمن اسناد جبهات الشمال لأعضاء الرئاسي بقيادة العليمي والجنوب للانتقالي.

أحدث العناوين

وزير الخارجية الأمريكي يكشف سر مساعي ادارته مكافأة السعودية بتطبيع كامل

دافع وزير الخارجية الأمريكي ، انتوني بلينكن، الثلاثاء، عن ضغط بلاده لتطبيع سعودي – إسرائيلي .. يأتي ذلك بعد...

مقالات ذات صلة