الاحتلال يقر بهزيمته العسكرية أمام المقاومة ويبدأ تحقيقا موسعا

اخترنا لك

 

قالت وسائل إعلام عبرية إن مراقب الدولة في كيان الاحتلال متانياهو إنجلمان، بدأ تحقيقا شاملا داخل الجيش بشأن الهزيمة المدوية لإسرائيل أمام الهجوم الواسع لكتائب القسام في 7 اكتوبر.

متابعات – الخبر اليمني:

وذكرت صحيفة يديعوت أحرنوت أن إنجلمان ألمح في رسائل إلى أن رئيس الوزراء للكيان بنيامين نتنياهو ورئيس الأركان هيرتسي هاليفي لا يتعاونان مع التحقيق.

وقال “واجبي العام هو إجراء تدقيق شامل لأكبر فشل في تاريخ الدولة..” في 7 أكتوبر مضيفا “إننا ندرس السلوك على جميع المستويات السياسية والعسكرية والمدنية”.

وأوضح أنه “بعد بدء التدقيق على المستويين السياسي والمدني ووزارة الدفاع والهيئات الأمنية المختلفة، سيبدأ الآن نشاطه بشكل تدريجي في الجيش الإسرائيلي أيضا”.

لكن المراقب العام “الهيئة المؤسساتية الرسمية المركزية في إسرائيل” أكد عدم تعاون الجيش الإسرائيلي نتيجة رفض الجيش دخول فريق تفتيش إلى المعسكرات.

وقال إن التحقيق يشمل انتقادات في مجال إجلاء الجرحى إلى المستشفيات في 7 أكتوبر، وإجلاء السكان من مستوطنات غلاف غزة.

وتابع في رسالته إلى نتنياهو: “بعد أكثر من ستة أشهر منذ 7 أكتوبر، لا تلقى فرق العمل في مكتبي التعاون الكامل المطلوب في ما يتعلق بعمل مكتب رئيس الوزراء والمجلس الوزاري السياسي الأمني حول الأحداث والإجراءات التي سبقتها تعكس وضعا غير مناسب من منظور عام.

وشنت كتائب القسام في 7 أكتوبر هجوما واسعا على الاحتلال، أدى لمقتل وإصابة وأسر آلاف الإسرائيليين، وهروب جميع سكان مستوطنات غزة إلى داخل ادالمستوطنات المحتلة.

أحدث العناوين

مقالات ذات صلة