الشرطة الأمريكية تهاجم اعتصامات الجامعات المنددّة بالجرائم الإسرائيلية في غزّة

اخترنا لك

دخلت الشرطة الأمريكية، حرم جامعة كاليفورنيا بولاية لوس آنجلوس الأمريكية، محاولةً فض اعتصام طلابي يدعو إلى وقف العدوان على قطاع غزة وسحب الاستثمارات من كيان الإحتلال الإسرائيلي.

متابعات-الخبر اليمني:

وقد وقعت اشتباكات بين الشرطة والطلاب المعتصمين في حرم الجامعة، في حين طالبت القوى الأمنية بإخلاء المنطقة وإنهاء الإحتجاجات.

ورغم اعتداءات القوى الأمنية والإعتقالات، يواصل مئات الطلبة في جامعة كاليفورنيا، اعتصاماتهم المطالبة بوقف حرب الإبادة الجماعية على غزة وسحب الاستثمارات من كيان الإحتلال.

وكانت قد استخدمت الشرطة الأمريكية الغاز لفض اشتباكات بين طلاب متضامنين مع غزة وآخرين مؤيدين لكيان الإحتلال في جامعة كاليفورنيا، أمس الأربعاء.

ووقعت اشتباكات بين طلاب داعين لوقف الحرب الإسرائيلية على غزة وآخرين مؤيدين لإسرائيل في جامعة كاليفورنيا، أمس.

وأظهرت مشاهد انتشرت عبر وسائل التواصل الاجتماعي مجموعات مؤيدة لإسرائيل وهي تعتدي على الطلاب المعتصمين دعمًا لغزة وتنديدًا بالحرب الإسرائيلية، الأمر الذي أدى إلى اشتباكات بين الجانبين.

هذا ويواصل آلاف الطلبة في عشرات الجامعات والكليات الأمريكية والعديد من الجامعات الأوروبية التظاهرات المطالبة بوقف الإبادة الجماعية التي يرتكبها جيش الإحتلال في قطاع غزة، والمنددة باستمرار الدعم الأمريكي والغربي للجرائم الإسرائيلية.

وتصاعدت وتيرة التظاهرات رغم حملات الإعتقال التي تنفذها قوات الشرطة والأمن بحق الطلبة والمتظاهرين المساندين للقضية الفلسطينية، وتهديد إدارات الجامعات بتنفيذ المزيد من الإعتقالات والإجراءات العقابية في حال استمرت الاحتجاجات.

ومن لوس أنجلوس إلى نيويورك، مرورًا بأوستن وبوسطن وشيكاغو وأتلانتا، تتّسع حركة الطلاب الأمريكيين الداعمين للقضية الفلسطينية، حيث نُظمت احتجاجات في عدد من الجامعات المرموقة عالميًا مثل هارفرد ويال وكولومبيا وبرينستن.

ويسعى الطلبة في الجامعات إلى الضغط على الإدارات لسحب الاستثمارات من كيان الإحتلال والشركات الداعمة لها ومقاطعة الجامعات الإسرائيلية المتواطئة في الإبادة الجماعية للشعب الفلسطيني.

أحدث العناوين

وزير الخارجية الأمريكي يكشف سر مساعي ادارته مكافأة السعودية بتطبيع كامل

دافع وزير الخارجية الأمريكي ، انتوني بلينكن، الثلاثاء، عن ضغط بلاده لتطبيع سعودي – إسرائيلي .. يأتي ذلك بعد...

مقالات ذات صلة