قائد أنصار الله يعلن جولة جديدة من التصعيد ضد كيان الاحتلال

اخترنا لك

كشف قائد حركة أنصار الله، عبد الملك الحوثي، الخميس، عن تحضيرهم لجولة جديدة من التصعيد إن استمر كيان الاحتلال “الإسرائيلي” في عدوانه وحصاره على قطاع غزة.

صنعاء- الخبر اليمني:

وقال الحوثي في خطابه الأسبوعي، الذي يخصصه للحديث حول آخر تطورات الوضع في غزة ودور الإسناد اليمني، إن “انسحاب 10 قطع حربية أمريكية و8 أوروبية من البحر الأحمر يعود إلى الشعور باليأس والإخفاق في منع عملياتنا أو الحد منها”، مشيرا إلى أن الخسائر الاقتصادية للأمريكي والبريطاني ستتضاعف بعد أن أصبحوا الآن أمام معضلة المحيط الهندي.

ولفت قائد حركة أنصار الله إلى أن “الأمريكي والبريطاني أو الإسرائيلي ربما لم يتوقعوا تنفيذ بلدنا عمليات بمداها البعيد إلى المحيط الهندي، ولأهداف متحركة”، مؤكدا أن العمليات اليمنية البحرية معقدة ومهمة وتستند إلى قدرات متطورة.

وأضاف أن “الأعداء مذهولون من التطور المهم والمؤثر لعملياتنا في المحيط الهندي”، وأن الصحف الأمريكية البريطانية تنقل عن خبراء وضباط وقادة تخوفهم من القدرات اليمنية ومداها ودقتها في الإصابة.

وذكر أن الخبراء يتسائلون “كيف أمكن لليمن رصد الأهداف البحرية واستهداف المتحرك منها وليس لديهم أسطول بحري ولا أقمار صناعية”، وأن “الأعداء مذهولون من التطور المهم والمؤثر لعملياتنا في المحيط الهندي”، فيما ذكر أن “الأعداء أصبحوا قلقين جدا بعد أن لاحقتهم الضربات بعد انكفائهم من البحر الأحمر إلى طريق الرجاء الصالح”.

وأكد عبد الملك الحوثي أن “العناد الأمريكي وإصراره على استمرار جرائم الإبادة بحق الشعب الفلسطيني هو الذي أوصله إلى هذه الكلفة الكبيرة”، مشددا على أن “الحل الصحيح هو في إعادة الاستقرار إلى المنطقة بشكل عام ويخرج الأمريكي والبريطاني من الورطة”.

وقال الحوثي إن “الأمريكي رغم سعيه إلى منع إطلاق الصواريخ والمسيرات ورصده الواسع، فشل فشلا ذريعا حتى في منع إصابتها للأهداف”، مشيرا إلى أن الأمريكي كان مذهولا ومندهشا من مستوى التقنية اليمنية وأيضا من مستوى التكتيك في تنفيذ العمليات.

أحدث العناوين

غزة| الاحتلال يعترف بإصابة أكثر من 20 جندي صهيوني خلال الساعات الماضية

اعترفت قوات كيان الاحتلال الصهيوني، الإثنين، بمزيد من الخسائر البشرية في صفوفها بنيران المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة. غزة- الخبر...

مقالات ذات صلة