شهادات كبار القادة الأمريكيين أمام الكونجرس عن العمليات اليمنية

اخترنا لك

أقر مسؤولون أمريكيون بفشل الردع الأمريكي أمام اليمن مؤكدين أن الهجمات اليمنية معقدة وشكلت خطورة عالية على السفن  الحربية وأفراد البحرية الأمريكية.

خاص-الخبر اليمني:

ورصد الخبر اليمني شهادات لكبار المسؤولين العسكريين الأمريكيين وأعضاء في الكونجرس جاءت خلال اجتماعات للجان الفرعية للقوات المسلحة في مجلسي النواب والشيوخ حول ميزانية 2025 والمتطلبات الدفاعية والوضع العملياتي للقوات الأمريكية.

وفي جلسة الاستماع الأولى التي خصصت للاستماع لشهادة وزير الدفاع لويد أوستن أكد السيناتور مايك والتز أن أمريكا باتت أقل أمانا بعد ثلاثة أعوام من حكم بايدن.

وعرض والتز في مساءلته لوزير الدفاع أوستن قائمة فيها عدد من إخفاقات الولايات المتحدة الأمريكية من بينها الفشل في ردع الهجمات اليمنية في البحر الأحمر، قائلا إن أعداء وخصوم الولايات المتحدة لم يعودوا يحترمونها.

 

قادة البحرية: التهديد من الحوثيين كبير وصعب

وفي جلسة أخرى في مجلس النواب خصصت للاستماع لشهادات قادة القوات البحرية قال وزير البحرية الأمريكية ديل تريو إن قواتهم خاضت 200 اشتباك مع صواريخ وطائرات بدون طيار أطلقها الحوثيون.

وأضاف تريو: لقد تم إطلاق النار على سفننا مباشرة وعلى البحارة في جميع أنحاء البحر الأحمر، وقد فقدنا للأسف 3 من عناصر قواتنا الخاصة.

من جهتها قالت رئيسة العمليات البحرية الأدميرال ليزا فرانشيتي إن التهديد من الحوثيين كبيرا وصعبا للغاية.

واعترف القادة الأمريكيون بوجود تكاليف عالية لم يكن مخطط لها، حيث أشار رئيس لجنة القوات المسلحة بمجلس النواب  مايك روجرز إلى البحرية تقوم بتنفيذ العمليات بوتيرة أسرع بكثير من المخطط لها، حيث تستهلك الصواريخ بسرعة، وتحرق الوقود، وتمدد فترات الانتشار أثناء الدفاع في البحر الأحمر وحماية إسرائيل.
سيناتور: القوات الأمريكية في البحر الأحمر تتعرض لتهديد يومي
 ذات السياق قال السيناتور أنجوس كينغ  في جلسة مماثلة للجنة الفرعية للقوات المسلحة في مجلس الشيوخ مخاطبا قائد البحرية الأمريكية:نحن ننفق 4 ملايين دولار لإسقاط طائرة بدون طيار من الحوثيين قيمتها 20 ألف دولار ..ماذا بحق الجحيم تعتقدون يارفاق.
وتحدث السيناتور تيم كين أن القوات الأمريكية في متناول التهديد كل يوم بصاروخ أو صاروخين، منوها إلى أن شركاء الولايات المتحدة تعرضوا عشرات وعشرات المرات للهجوم في البحر الأحمر خلال الستة الأشهر الماضية.
وفي جلسة رابعة عقدتها لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ للاستماع لشهادة قيادات القوات المشتركة اعترف السيناتور دان سوليفيان أن حاملة الطائرات الأمريكية يو اس اس ايزنهاور والمدمرة يو إس إس كارني غادرتا البحر الأحمر مطرودتين من قبل اليمن.
مديرة المخابرات الوطنية: الحوثيون يواصلون انتاج الطائرات المسيرة محليا وهجماتهم تصاعدت
في جلسة منفصلة عن جلسات الميزانية استمعت لجنة القوات المسلحة إلى شهادات مسؤولي الاستخبارات حول التهديدات العالمية، وبرز موضوع العمليات اليمنية كمحور رئيسي حيث أفادت مديرة المخابرات الوطنية الأدميرال أفريل هينز أنه اعتبارا من الأسبوع الماضي استأنف الحوثيون هجماتهم شبه اليومية بعد إعلانهم الشهر الماضي أنهم يعتزمون تصعيد الضربات لتشمل المحيط الهندي.
وقالت هينز: تقييمنا أن الهجمات ستبقى نشطة لبعض الوقت، لعدد من الأسباب منها أن الحوثيين يواصلون إنتاج كمية لا بأس بها من الطائرات بدون طيار محليا وأنظمة الأسلحة الأخرى.
وأكدت هينز أن الضربات الأمريكية على اليمن لم تنجح في إيقاف العمليات، كما لفتت إلى أن  هناك احتمالا معقولا أن تتوقف العمليات اليمنية إذا توقفت الحرب في غزة.
وقالت هينز: أحد الأشياء التي كانت تمثل تحديا هو أن لدى الحوثيين مبررات منطقة، وقد تغيرت هجماتهم بمرور الوقت قليلا وأصبح الأمر أكثر تعقيدا في بعض الأحيان، لقد قالوا أنهم لن يتوقفوا إلا إذا تم تسليم المساعدات إلى غزة، ويبدو أن هناك متطلبات إضافية ولكن هذا لا يعني أنهم لن يتوقفوا إذا كان هناك وقف لإطلاق النار.
وفي هذه الجلسة تحدث السيناتور تيم كين أيضا عن التهديدات الخطيرة في البحر الأحمر، قائلا:
لا أريد أن أسبب التشاؤم ولكن كنا على بعد 3000 ياردة(2743 متر) من تعرض سفينة أمريكية لهجوم، لقد تمنكنا من إحباط الهجوم لكن 3000 ياردة هي مسافة قريبة جدا

أحدث العناوين

الاحتلال يتوغل بعمق الأراضي المصرية

توغلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الاثنين، بعمق الأراضي المصرية .. يتزامن ذلك مع فشل اجتياحها  مدينة رفح  الحدودية. خاص – الخبر...

مقالات ذات صلة