مركز القدس للدراسات: التصعيد اليمني تحول استراتيجي في مسار المعركة مع العدو

اخترنا لك

أكد مدير مركز القدس للدراسات السياسية، عريب الرنتاوي، أن التصعيد اليمني الجديد ضد الملاحة الإسرائيلية في البحر المتوسط، هو تحول إستراتيجي رداً على التهديدات الإسرائيلية باقتحام رفح، وفق صحيفة “عرب جورنال”.

متابعات- الخبر اليمني:

وقال الرنتاوي، إن هذا التصعيد سيأخذ مجراه العملي، مؤكداً أن اليمن برهن أنه قول وفعل وأنه مع فلسطين، مشيراً إلى أن أمريكا حذرة من عملية رفح لفشلها في تأمين هذه الملاحة.

وذكر مدير مركز القدس للدراسات السياسية، أن ثمة ما يشبه الإعتراف الرسمي من جانب الولايات المتحدة بالفشل والخيبة في الحد من العمليات اليمنية ضد الأهداف الإسرائيلية والأمريكية والبريطانية في البحر الأحمر.

في ذات السياق، أشاد الباحث الفلسطيني سعيد زياد، بالعمليات اليمنية المساندة لغزة، قائلا إن “إعلان اليمن المرحلة الرابعة من التصعيد، إن هذه أكبر عملية بحرية تحدث في العصر الحديث”، لافتا إلى أن صنعاء سلبت ورقة مهمة ومنحتها للمقاومة في خضم مفاوضات محتدمة وتهديدات باجتياح رفح.

اقرأ أيضا:

قوات صنعاء تعلن بدء المرحلة الرابعة من التصعيد وهذا ما ينتظر الاحتلال وداعميه.. تفاصيل كاملة

أحدث العناوين

وزير الخارجية الأمريكي يكشف سر مساعي ادارته مكافأة السعودية بتطبيع كامل

دافع وزير الخارجية الأمريكي ، انتوني بلينكن، الثلاثاء، عن ضغط بلاده لتطبيع سعودي – إسرائيلي .. يأتي ذلك بعد...

مقالات ذات صلة