تقليل إسرائيلي من تهديد الاحتلال بتصعيد الحرب في غزة

اخترنا لك

قللت الاستخبارات  ووسائل الاعلام الإسرائيلية، الاحد، من تهديدات حكومة نتنياهو بالتصعيد في غزة، مؤكدة تراجع الاحتلال بشكل كبير في القطاع خلال الشهرين الأخيرين.

خاص – الخبر اليمني:

يتزامن ذلك مع تلويح حكومة نتنياهو بالهجوم على رفح اخر ملاجئ سكان غزة بالتوازي مع مفاوضات في القاهرة لإبرام صفقة.

ونقلت القناة العبرية الثانية عشر عن قائد الاستخبارات  العسكرية الإسرائيلية السابق عاموس يدلين قوله ان وتيرة  المعارك  في غزة تراجعت خلال الشهرين الاخير ، معتبرا ما يجرى حاليا مجرد  قتال عادي.

من جانبها ، كشفت صحيفة “يديعوت احرنوت”  اجلاء الاحتلال لنحو 95% من قواته من غزة، مشيرة إلى ترك نتنياهو  من وصفتهم بـ”الرهائن” ورفح خلفها.

وأشارت الصحيفة إلى أن الاحتلال دفع بنحو 20 لواء من قواته في ذروة الهجوم على غزة، لكن تلك القوات تراجعت مع استكمال الفرقة 98 للانسحاب من القطاع.

وحاولت الصحيفة تبرير الهزيمة المرة للاحتلال بتسويق مزاعم حول رغبة نتنياهو ببقاء حماس في السلطة ، مع انها تحدثت عن فقدان الاحتلال لجميع أوراق الضغط على حماس.

وتتزامن هذه التصريحات مع  محاولة الاحتلال استخدام ورقة رفح كورقة ضغط على طاولة المفاوضات في القاهرة بغية تحقيق مكاسب فشل في تحقيقها عسكريا.

ويهدد الاحتلال باجتياح المدينة التي تأوي نحو مليون ونصف المليون نازح بغية اجبار المقاومة عن التنازل عن شروط حددتها مسبقا ومنها الانسحاب وانهاء العدوان وعودة النازحين  والشروع بإدخال المساعدات وإعادة الاعمار.

ويحاول الاحتلال انتزاع  نقاط  ابرزها المتعلقة بإنهاء الحرب وبما يسمح للاحتلال بتنفيذ عمليات في اية لحظة لاستهداف رموز وقيادات في المقاومة وأخرى تتعلق بإدارة القطاع.

أحدث العناوين

مقالات ذات صلة