السعودية تعاود مغازلة “الحوثيين” مع تراجع أمريكا عن اتفاقها الدفاعي

اخترنا لك

عاودت السعودية، الاحد، مغازلة حركة انصار الله “الحوثيين” بعد تصعيد لأيام . يتزامن ذلك مع تراجع أمريكا عن اتفاقها الدفاعي بشروط جديدة.

خاص – الخبر اليمني:

وبدأ خبراء ومنظري السياسة السعودية الحديث عن من وصفوهم بت”عقلاء الحوثيين” والعلاقات الطيبة مع الحركة واستبعاد الهجوم على السعودية.

وكان هولاء يعلقون  خلال لقاءات على قنوات تلفزيونية ابرزها المستقلة  حول مصير الاتفاق السعودي مع “الحوثيين” في ضوء اعلان اليمن المرحلة  الرابعة من التصعيد والتي قد تطال السعودية.

وتعد تلك التصريحات تغيير لافت في الموقف السعودي الذي شهد تطرفا في الرد على المخاوف خلال الايام الماضية تارة بالتهديد بتصعيد عسكري وأخرى بالبحث عن بديل في صنعاء.

والتحولات في الموقف السعودي المفاجئة ليس بحسن نية، فتوقيتها يشير إلى انها ضمن محاولة سعودية للتهدئة مجددا مع اليمن في ضوء التطورات في ملف التعاون الدفاعي مع أمريكا والذي كانت تعول عليه السعودية لتصعيد في اليمن خصوصا وانها جاءت في اعقاب تصريحات لمستشار الامن القومي الأمريكي جيك سوليفان  نقلتها صحيفة الفايننشال تايمز الامريكية واستبعد فيها قرب التوصل إلى اتفاق دفاعي مع السعودية ، مشيرا إلى أن الاتفاق مرتبط بإعلان التطبيع السعودي – الإسرائيلي وحل القضية الفلسطينية وتلك خطوات لا تزال بعيدة، حسب وصفه.

ومغازلة اليمن ضمن حملة سعودية جديدة  للعودة إلى خفض التوتر شملت أيضا ايران التي كانت العلاقات معها شهدت ركودا مؤخرا في ضوء التطورات في المنطقة وعلى راسها طوفان الأقصى حيث اعلن وزير الخارجية السعودي رغبة بلاده بتعميق العلاقات الثقافية مع ايران باعتبارها تعمق التقارب بين الدولتين.

وتشير هذه التحركات إلى فقدان السعودية ورقة التعاون الدفاعي مع أمريكا والتي كانت تعول عليها لتغيير في حظها العاثر في المنطقة وتحديدا اليمن.

أحدث العناوين

هكذا قضت اليمن على نصف ممتلكات البحرية الأمريكية من طائرات MQ-9 Reaper

ضمن تقديمها لأهمية طائرة إم كيو ناين ريبر تقول الشركة المصنعة للطائرة، إن "العمليات الأساسية الاستكشافية المتقدمة هي شكل...

مقالات ذات صلة