تفاصيل العدوان الإسرائيلي الأخير على رفح

اخترنا لك

ستشهد وجرح عشرات الفلسطينيين معظمهم من الأطفال، إثر قصف إسرائيلي استهدف 11 منزلًا في مدينة رفح جنوبي قطاع غزة.

متابعات-الخبر اليمني:

وقالت مصادر طبية إن عدد شهداء القصف الإسرائيلي والعدوان على منازل الفلسطينيين المأهولة في مدينة رفح، الليلة الماضية،هو 26 شهيدًا من المدنيين، بينهم أطفال ونساء.

واستهدفت طائرات الإحتلال الإسرائيلي منزلًا لعائلة العطار وآخر لعائلة شتيوي شرق رفح، كما استهدفت منزلًا لعائلة الحشاش في منطقة “عريبة” شمال المدينة.

واستهدفت الطائرات منزل عائلة قشطة بحي السلام شرقي مدينة رفح، ومنزلًا لعائلة قشطة في شارع جورج مقابل مسجد هارون الرشيد، ومنزلًا لعائلة أرميلات في محيط مسجد التوحيد بحي السلام شرقي مدينة رفح.

وأفادت مصادر طبية، باستشهاد 6 فلسطينيين بينهم ثلاثة أطفال وامرأتان، ووقوع عدد من الإصابات بعد استهداف طائرات الإحتلال الحربية لمنزل في مخيم يبنا جنوب مدينة رفح.

كما استهدفت طائرات الإحتلال الإسرائيلي منزل أبو لبدة فى حي الجنينة، ومنزل الخواجا بحي التنور شرق رفح ومنزلًا لعائلة كلاب بحي التنور شرق رفح، وآخر لعائلة أبو هاشم في حي الزهور.

يأتي ذلك مع إعلان جيش الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الإثنين، البدء بإخلاء مناطق شرق رفح الحدودية من السكان الفلسطينيين باتجاه “المناطق الإنسانية” التي حددها في المواصي، وسط تواصل تهديدات الحكومة الإسرائيلية بشن عملية عسكرية برية واسعة في رفح.

ودعا جيش الاحتلال سكان غزة في الأحياء الشرقية لرفح بالانتقال إلى المناطق الإنسانية الموسعة، حيث يتم في هذا الإطار توزيع المناشير على الفلسطينيين، وإرسال الرسائل النصية القصيرة والمكالمات الهاتفية فضلاً عن بث المعلومات عبر وسائل الإعلام العربية.

هذا ويواصل جيش الإحتلال الإسرائيلي، منذ السابع من تشرين الأول/أكتوبر الماضي، عدوانه على قطاع غزة، إذ تقصف طائراته محيط المستشفيات والبنايات والأبراج ومنازل المدنيين الفلسطينيين وتدمرها فوق رؤوس ساكنيها.

أحدث العناوين

ذعر في صفوف الاحتلال الإسرائيلي مع تسمية الجنايات الدولية لقاداته كمجرمي حرب

خيم الذعر، الاثنين، على أجواء الاحتلال الإسرائيلي .. يأتي ذلك في اعقاب   تسمية محكمة الجنايات الدولية قاداته كمجرمي حرب...

مقالات ذات صلة