جيش الاحتلال يُعلن مقتل اثنين من جنوده بهجوم لحزب الله عند الحدود مع لبنان

اخترنا لك

أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم الثلاثاء، مقتل إثنين من جنوده بانفجار طائرة مسيرة على الحدود الفلسطينية اللبنانية، أمس الاثنين.

متابعات-الخبر اليمني:

وقال المتحدث باسم جيش الاحتلال في بيان مقتضب، إن جنديين إسرائيليين من قوات الاحتياط قتلا في انفجار طائرة مسيّرة أُطلقت من لبنان تجاه مستوطنة “المطلة” يوم أمس.

وأصيب جنديان من جيش الاحتلال، أمس الإثنين، بجراح خطيرة جراء انفجار مسيرة مفخخة في “المطلة” المتاخمة للحدود الفلسطينية المحتلة مع لبنان، قبل أن يُعْلَن عن مقتلهما اليوم.

وفي سياق متصل، ذكرت إذاعة جيش الاحتلال العبرية، أنه خلال شهر أبريل/ نيسان الماضي، قُتل 4 “إسرائيليين” بنيران حزب الله على الحدود الشمالية لفلسطين المحتلة، وأصيب 33 آخرين؛ بينهم 5 بجروح خطيرة.

وأمس الإثنين، أعلنت المقاومة الإسلامية في لبنان “حزب الله”، شنّ هجوم جوي بمسيرات انقضاضية، استهدف تموضعًا لجنود الاحتلال الإسرائيلي جنوبي مستوطنة “‏المطلة”، مشيرةً إلى أن الطائرة “أصابت نقاط استقرار جنود الاحتلال ودمرت آلياتهم وأعطبتها، وإيقاعهم بين قتيل وجريح”.

وتبنّى حزب الله في بيان له الليلة الماضية، ثلاث عمليات ضد قواعد وثكنات عسكرية تابعة للاحتلال الإسرائيلي على الحدود الفلسطينية اللبنانية. مؤكدًا أنها “دعمًا للشعب الفلسطيني الصامد في قطاع غزّة وإسنادًا لمقاومته الباسلة ‌‌‏والشريفة”.

وقال في البيان إن المقاومة الإسلامية نفذت عددًا من العمليات ضد مواقع وانتشار جيش العدو الإسرائيلي عند الحدود اللبنانية الفلسطينية، من بينها عملية مستوطنة “المطلة”.

وأشار إلى استهداف مقر قيادة فرقة الجولان (210) في ‏قاعدة نفح بعشرات صواريخ الكاتيوشا، واستهداف التجهيزات الفنية في موقع حدب يارين بالأسلحة ‏المناسبة وإصابتها ‏إصابة مباشرة.

وارتفع عدد الضباط والجنود الإسرائيليين القتلى منذ السابع من تشرين الأول/أكتوبر الماضي، إلى 612، بينهم 267 منذ بدء المعارك البرية في 27 أكتوبر الماضي، فيما أصيب ما يصل إلى 3344 جنديا وضابطا آخرين، بينهم 1609 منذ بدء العمليات البرية في قطاع غزة.

أحدث العناوين

مقالات ذات صلة