كشف دور مصري – امريكي بتسهيل هجوم رفح

اخترنا لك

يدأت مصر والولايات المتحدة، الثلاثاء،  محاولات لتبرير  اقتحام الاحتلال الإسرائيلي لمعرب رفح اخر منافذ قطاع غزة .. يتزامن ذلك مع حراك للدفع نحو صفقة جديدة تحفظ “ماء وجهه”.

خاص – الخبر اليمني:

وأفادت قناة “السي ان ان ” الامريكية بان إدارة بايدن كانت على اطلاع بالهجوم على معبر رفح، مشيرة إلى موافقتها على العملية بذريعة انها “عملية محدودة”.

من جانبها كشفت قناة الأقصى الفلسطينية دور مصري  بالهجوم على معبر رفح.

ونقلت القناة عن مصادرها  بان السلطات المصرية أبلغت  هيئة المعابر الفلسطينية مسبقا بان الاحتلال لن يبقى في المعبر وانه سينفذ عملية محدودة  شرق  المعبر للبحث عن مقدرات مزعومة للمقاومة الفلسطينية.

وأفادت المصادر بوعد مصري بانسحاب الاحتلال من المعبر صباح غدا.

وكان الاحتلال الإسرائيلي  نفذ هجوم بري وسط تغطية كثيفة من نيران المدفعية والغارات الجوية والتي تواصلت حتى لحظة كتابة الخبر.

وتسبب الهجوم  الذي بدأ في وقت متأخر من مساء الاثنين بسقوط عشرات الشهداء والجرحى  مع استهداف منازل مكتظة بالسكان قرب المعبر .

ومع أن الاحتلال لم يعلن تحقيق اي هدف من العملية  في معبر رفح الا ان توقيته يشير إلى انه ضمن محاولات الوسطاء المفترضين لمنح الاحتلال نصرا في ضوء قرار المقاومة الموافقة على اتفاق لوقف اطلاق النار يرى فيه الاحتلال هزيمة كارثية له ..

أحدث العناوين

مقالات ذات صلة