الاحتلال يهدد بإسقاط بايدن مع اعلان الأخير وقف قنابل غزة

اخترنا لك

تصاعدت وتيرة المواجهة بين الاحتلال الإسرائيلي  وابرز حلفائه ، الخميس، مع طفح الخلافات إلى السطح لأول مرة.

خاص – الخبر اليمني:

وهدد الاحتلال الإسرائيلي  بإسقاط الرئيس الأمريكي جوبايدن. وقال مندوب الاحتلال بالأمم المتحدة بان اليهود مترددون حاليا في التصويت لصالح الديمقراطيين . وتصريحات المندوب الإسرائيلي الذي طالب أمريكا بالضغط على حماس وانتقد قرارها وقف ارسال الأسلحة لبلاده ضمن حملة ضد إدارة بايدن برزت بتصريحات وزير الامن القومي الإسرائيلي ائتمار بن غفير والذي اتهم بايدن بتبادل الحب مع حماس في حين اعتبر وزير الخارجية الإسرائيلي تهديدات بايدن بانها تحول دون تحقيق هدف الحرب بإسقاط الحركة.

والهجوم الإسرائيلي على إدارة بايدن جاء بعد يوم على تصريحات للرئيس الأمريكي اكد فيها قرار ادارته وقف ارسال القنابل إلى إسرائيل، معترفا لأول مرة عن استخدامها بقتل المدنيين ومعبرا عن اسفه لذلك.

وتصريحات بايدن تزامنت مع اعلان وزير الدفاع الأمريكي بدء  وزارته مراجعة الاتفاقيات الأمنية مع الاحتلال الاسرائيل في ضوء التصعيد الأخير برفح.

من جانبها نقلت وسائل اعلام إسرائيلية عن مسؤولين في حكومة نتنياهو استيائهم من قرار إدارة بايدن وقف التسليح وامتعاضهم من خروج الخلافات إلى العلن.. ويعتبر هؤلاء التطورات الأخيرة تمنح أعداء إسرائيل فرصة للنجاة.

وتأتي هذه التطورات عقب يوم فقط على لقاءات مكثفة عقدها رئيس الاستخبارات الامريكية وليام بيرنز بقادة الاحتلال في تل ابيب ضمن مساعي لدفع الاحتلال للسير بصفقة تبادل الاسرى التي تلقي أمريكا بكل ثقلها لإبرامه.

وتشير التصريحات الامريكية إلى فشل مساعي بيرنز خصوصا وأن الاحتلال اعقب اللقاءات مع برينز بتصعيد في رفح ميدانيا واعلاميا عبر التهديد باجتياح المدينة التي تأوي نحو مليون ونصف المليون نسمة.

والخلافات الامريكية – الإسرائيلية الحالية ليس لأجل خاطر سكان غزة الذين سقط نحو 40 الف شهيد منهم واكثر من 80 الف مصابا بالقنابل الامريكية التي يتم اسقاطها على رؤوسهم منذ أكتوبر الماضي   ولا حتى حول الهجوم الإسرائيلي الحالي على رفح والذي تحاول أمريكا التمويه عليه بالتقليل من تبعاته بل بالصفقة التي تسعى إدارة بايدن لإبرامها قبل حلول الانتخابات الرئاسية  ناهيك عن مخاوف ادارته من توسيع الهجوم على رفح من رقعة الحرب إقليميا وهو ما تخشاه الولايات المتحدة في ضوء العمليات التي رافقت المواجهات في غزة سواء من اليمن او لبنان وسوريا والعراق وحتى ايران وما تلاه من رسائل تحذر من مغبة التصعيد برفح.

 

أحدث العناوين

عبد السلام: هزيمة كيان الاحتلال في غزة لن تُعوض بجرائم الإبادة

عبر ناطق حركة أنصار الله، محمد عبد السلام، عن إدانته لجرائم الإبادة الجماعية التي يرتكبها كيان الاحتلال الصهيوني في...

مقالات ذات صلة