إعادة المعركة إلى عدن

اخترنا لك

تصاعدت وتيرة الاحتفان الشعبي في عدن، الاحد، مع تحديد مؤسسة الكهرباء موعد قطعها نهائيا في خطوة قد تفجر غضب جديد ضد الانتقالي في اهم معاقله ..

يتزامن ذلك مع محاولة المجلس المنادي بالانفصال نقل المعركة مع خصومه في الرئاسي إلى اهم مناطق النفط شرق البلاد.

خاص – الخبر اليمني:

وتوقع مدير مكتب الاعلام بمؤسسة الكهرباء في عدن  نوار ابكر  انقطاع التيار بشكل كلي  خلال الساعات القادمة.

واكد ابكر انخفاض معدل التوليد في محطات كهرباء عدن إلى نحو 140 ميغاوات مشيرا إلى أن هذه المحطات قد تخرج عن الخدمة نهائيا بحدود المساء.

وجاء حديث ابكر مع كشف رفض مالك شحنة وقود تفريغها مشترطا  الدفع مسبقا من قيمته من قبل سلطة الانتقالي .

ورفض مالك الشحنة تعهدات حكومة بن مبارك دفع قيمة الشحنة بالآجل.

وتأتي هذه التطورات في وقت كشف فيه تقارير إعلامية رفض العليمي التوجيه بصرف قيمة الوقود من مخصصات سعودية أدخلت البنك المركزي قبل أيام لغرض توفير الوقود للكهرباء.

ويشير قرار حكومة العليمي عدم تسديد قيمة وقود المحطات إلى نيتها تفجير الوضع ضد الانتقالي في معقله خصوصا مع تصاعد الاحتقان الشعبي الناتج عن ارتفاع درجة حرارة الصيف وانقطاع التيار الكهربائي بشكل متكرر خلال اليوم.

وتزامن  تحريك ملف الكهرباء في عدن  مع تصعيد الانتقالي في حضرموت يشير إلى أنه ردا على محاولة الانتقالي الضغط للاستحواذ على نحو 3 ملايين برميل من النفط الخام موجودة في خزنات النفط بحضرموت وتشترط سلطتها استبداله بديزل ومازوت لصالح كهرباء حضرموت.

 

أحدث العناوين

هكذا قضت اليمن على نصف ممتلكات البحرية الأمريكية من طائرات MQ-9 Reaper

ضمن تقديمها لأهمية طائرة إم كيو ناين ريبر تقول الشركة المصنعة للطائرة، إن "العمليات الأساسية الاستكشافية المتقدمة هي شكل...

مقالات ذات صلة