المقاومة تواصل التصدي لجنود الاحتلال على مختلف محاور القتال في غزّة

اخترنا لك

يواصل جيش الاحتلال الإسرائيلي محاولة التوغل إلى عمق مخيم جباليا، شمالي قطاع غزة، حيث تقصف مدفعيته بشكل متواصل المربعات السكنية ومنازل المدنيين في المخيم الأكبر في القطاع والأكثر اكتظاظاً بالسكان والأبنية.

متابعات-الخبر اليمني:

وتخوض المقاومة الفلسطينية معارك مع قوات من الجيش الإسرائيلي في محاور التوغل، وخاصة في الجزء الشرقي من مخيم جباليا ومناطق أخرى شمالي القطاع، بينما تشهد المناطق الشرقية من رفح اشتباكات خلال تصدي المقاومة للقوات التي تحاول توسيع التوغل البري.

واقتحمت قوات الاحتلال ستة مراكز نزوح واعتقلت المئات وقتلت العشرات، فيما أجبرت الآلاف على مغادرة المنطقة نحو غرب غزة تحت وقع القصف.

وأدّت الغارات الإسرائيلية المتواصلة إلى تدمير أكثر من مئة منزل في جباليا شمال قطاع غزة في غضون أيام قليلة.

ويعاني النازحون في المنطقة من أوضاع معيشية صعبة، تزيدها الإقتحامات الإسرائيلية تعقيدًا وخطورةً.

وتحدث أحد النازحين عن آثار الحرب الإسرائيلية التي شرّدت الفلسطينيين وأجبرتهم على خوض رحلات نزوح عديدة وصعبة تحت وطأة القصف والمعاناة.

وفي وقت سابق من اليوم، أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في غزة، ارتفاع حصيلة العدوان الإسرائيلي على القطاع إلى 35173 شهيدًا و79061 مصابًا منذ السابع من تشرين الأول/أكتوبر الماضي.

وفي بيان لها، لفتت وزارة الصحة إلى أنّ “الإحتلال الإسرائيلي ارتكب 8 مجازر جديدة ضد العائلات في قطاع غزة راح ضحيتها 82 شهيدًا و234 إصابة خلال الـ24 ساعة الماضية”.

هذا ويواصل جيش الإحتلال الإسرائيلي، منذ السابع من تشرين الأول/أكتوبر الماضي، عدوانه على قطاع غزة، إذ تقصف طائراته محيط المستشفيات والبنايات والأبراج ومنازل المدنيين الفلسطينيين وتدمرها فوق رؤوس ساكنيها.

أحدث العناوين

مقالات ذات صلة