قائد أنصار الله: على مدى 76 عاما منذ النكبة استمرت الجرائم بتخاذل عربي ودعم أمريكي لليهود

اخترنا لك

قال قائد حركة أنصار الله، عبد الملك الحوثي، الخميس، إن المأساة في غزة تزامنت هذا الأسبوع مع الذكرى الـ 76 للنكبة حين قامت بريطانيا بتمكين اليهود من احتلال فلسطين، وبعد ذلك اشتغلت في المحيط العربي حتى لا تكون هناك ردة فعل قوية لدعم الشعب الفلسطيني.

صنعاء- الخبر اليمني:

وأشار الحوثي في كلمته الأسبوعية التي يخصصها للحديث حول آخر المستجدات في غزة، إلى أن “كل خطوة كان ينفذها البريطاني ومعه اليهود الصهاينة إبان احتلال فلسطين كانت تقابل بتخاذل عربي وإسلامي”، مؤكدا أن العرب خذلوا الشعب الفلسطيني في ثورته عام 1936م، ولو قدموا الدعم الكافي لربما تفادينا النكبة التي حصلت فيما بعد.

وأكد أن لبريطانيا وأمريكا دور أساسي في الإبادة الجماعية والتهجير إبان احتلال فلسطين وهي أكبر عملية تطهير عرقي في القرن العشرين، ولفت إلى أنه من العار على الأمم المتحدة أنها قبلت بالعدو الإسرائيلي عضوا فيها وهو كيان محتل قائم على الإجرام والطغيان.

واعتبر قائد حركة أنصار الله، أن التقصير العربي إزاء أحداث النكبة أوصل العدو الإسرائيلي إلى احتلال القدس وبقية فلسطين، وأضاف أن الأمريكي يقدم العرب وكأنهم بدون قضية ويدفعهم للصداقة مع “إسرائيل”.

وأكد عبد الملك الحوثي أنه على مدى 76 عاما منذ النكبة استمرت الجرائم بحق الشعب الفلسطيني في ظل تخاذل عربي ودعم أمريكي لليهود، مشيرا إلى أن ما يجري اليوم في غزة هو تكرار للمشهد الإجرامي إبان النكبة مع تفوق الإمكانات التي يملكها العدو اليوم إلى جانب الدعم الأمريكي.

أحدث العناوين

Burning plastic, sponges and fabrics and their impact on health in Gaza

After the gas cuts and the scarcity of firewood and timber, people in the Gaza Strip began burning plastic,...

مقالات ذات صلة