جامعة كولومبيا تحجب الثقة عن رئيستها “نعمت شفيق” على خلفية قمع الحراك الطلابي المؤيد لغزة

اخترنا لك

حجبت كلية الآداب والعلوم بجامعة كولومبيا الثقة عن رئيسة الجامعة نعمت شفيق، اليوم الخميس، بسبب انتهاكها “المتطلبات الأساسية للحرية الأكاديمية والحوكمة المشتركة”، ومشاركتها في “الاعتداء غير المسبوق على حقوق الطالب”، على خلفية قمع الاحتجاجات الطلابية في الجامعة المؤيدة لغزة والمنددة بجرائم الاحتلال.

متابعات – الخبر اليمني:

وتم تقديم قرار حجب الثقة من قبل فرع الحرم الجامعي للجمعية الأميركية لأساتذة الجامعات، وهي منظمة أعضاء هيئة التدريس المهنية، أيد القرار 65% من أصل 709 أستاذا فيما عارضه 29% وامتنع ستة بالمئة عن التصويت.

 

وانتقد القرار بشكل خاص الدكتورة شفيق بسبب استدعائها أفراد الشرطة إلى الحرم الجامعي لإخلاء مخيم طلابي مؤيد للفلسطينيين في 18 أبريل، حتى بعد أن طلبت منها اللجنة التنفيذية لمجلس شيوخ الجامعة بالإجماع عدم القيام بذلك.

 

وأتهم القرار شفيق بأنها “زعمت كذباً” أن الطلاب يشكلون “خطراً واضحاً وقائماً على الأداء الجوهري للجامعة”، وجادلت بدلاً من ذلك بأنهم كانوا سلميين، وأنها انتهكت أيضًا معايير الحرية الأكاديمية عندما وعدت بطرد أعضاء هيئة التدريس في شهادتهم أمام لجنة بالكونغرس بشأن معاداة السامية في 17 أبريل.

 

وجاء في القرار: “إن اختيارات الرئيس (نعمت شفيق) يتجاهل قوانيننا ومعاييرنا الخاصة بالحرية الأكاديمية والحوكمة المشتركة، واعتقال طلابنا وفرض إغلاق لحرمنا الجامعي مع استمرار تواجد الشرطة، قد قوضت ثقتنا بها بشكل خطير”.

 

وتسلط هذه الخطوة، رغم أنها رمزية إلى حد كبير، الضوء على الغضب الذي تواجهه الدكتورة نعمت شفيق في الحرم الجامعي وهي تحاول التعافي من تعاملها المثير للانقسام مع المظاهرات المؤيدة للفلسطينيين وتعهدها العلني أمام لجنة بالكونغرس الشهر الماضي بأنها ستعاقب العديد من أعضاء هيئة التدريس الذين يتبنى وجهات نظر ضد الاحتلال والتي قال البعض إنها معادية للسامية.

أحدث العناوين

اكبر حصيلة يومية لجرائم الاحتلال بغزة

كثفت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الاثنين، جرائمها بحق المدنيين في غزة .. يتزامن ذلك مع تعثرها عسكريا على مختلف جبهات...

مقالات ذات صلة