جدل عقب مطالبة ولي العهد السعودي وقف العمليات اليمنية ضد الاحتلال الإسرائيلي

اخترنا لك

توالت ردود الأفعال  اليمنية على كلمة ولي العهد السعودي الأخيرة في قمة البحرية ، السبت، خصوصا  معاودة تدخله في الشأن اليمني وانحيازه الكامل للاحتلال الإسرائيلي في جرائمه ضد غزة.

خاص – الخبر اليمني:

وتباينت تغريدة الناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي بين ساخر ومتهكم وثالث يعتبرها تغيير في سياسة السعودية مع اقتراب التطبيع.

وكان بن سلمان دعا إلى وقف الأنشطة  التي  تؤثر على الملاحة في البحر الأحمر في إشارة إلى العمليات اليمنية ضد الاحتلال الإسرائيلي.

ويرى الساخرون من بن سلمان بانه ليس في مكانه تسمح له بإملاء على اليمن ما ينبغي فعله  خصوصا بعد كسر اليمن للحرب التي قادتها بلاده  على مدى السنوات التسع الماضية،  بينما يرى المتهكمون بانها محاولة له للعودة إلى صدارة المشهد بعد أن  غيبته الحرب على اليمن بصمودها وقدرتها على امتصاص عدوان بلاده ذي الـ17 حليفا.

وخلافا لهؤلاء يرى خبراء بان الخطاب الجديد لبن سلمان فيما يتعلق باليمن  يعكس تغيير واضح في الموقف السعودي الذي ظل مهادنا على مدى الأشهر الماضية من عمر المعركة في البحر الأحمر والتي تخوضها اليمن ضد القوات البريطانية والأمريكية، لاسيما وان حديثه عن ضرورة وقف الأنشطة في البحر الأحمر جاء بالتوازي مع حديثه عن دعم المجلس الرئاسي ، السلطة الموالية لبلاده..

ويشير هؤلاء إلى أن التغيير الوضح في الخطاب  السعودي انعكاس طبيعي للمفاوضات التي قادتها أمريكا وتكاد تقرب بن سلمان من التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي رسميا.

 

أحدث العناوين

صنعاء| “شبكة الجواسيس الأمريكية” تكشف كيف استهدفت القطاع الاقتصادي اليمني

كشفت اعترافات بثتها وسائل إعلام صنعاء لشبكة "الجواسيس الأميركية والإسرائيلية"، حجم استهداف القطاع الاقتصادي اليمني منذ سنوات، عبر تنفيذ...

مقالات ذات صلة