حكومة عدن تبيع اخر أصولها لتلافي الافلاس

اخترنا لك

بدأت السلطة الموالية للتحالف جنوب اليمن ، الاثنين،  تحركات   في محاولة لتأجيل  الإفلاس الذي تعانيه منذ اشهر.

خاص – الخبر اليمني:

وكشفت مصادر في حكومة عدن كواليس زيارة  رئيسها احمد بن مبارك إلى عدن.

وأفادت المصادر بان بن مبارك يسعى للحصول على تمويلات إضافية من الامارات مقابل صفقة تتضمن بيع قطاع الكهرباء.

وأشارت المصادر إلى أن بن مبارك كان ناقش العرض مع عيدروس الزبيدي خلال لقاء مسائي الاحد، واتفقا على ابلاغ الجانب الاماراتي استعدادهم  السماح لشركات إماراتية لتشغيل قطاع الكهرباء  مقابل السماح بالسحب من الوديعة الإماراتية التي أعلنت في عهد معين عبدالملك ولم يتم السماح بالسحب منها سوى بضعة ملايين من الدولارات.

والشركة الإماراتية التي تتحدث عنها المصادر كان سبق وان انشات بنية تحتية في قطاع الطاقة الشمسية بعدن والمخا ، لكن مشروعها في عدن تعرقل بفعل  استمرار حكومة معين بتمويل محطات الوقود الرخيصة  وسط ضغوط لإلغاء الدعم  في حين نجح مشروعها في المخا مع فرضها رسوم ضخمة تصل إلى نحو مئتي الف ريال كرسوم خدمة فقط.

وكان بن مبارك اكد خلال اجتماع مسائي الاحد قراره  بناء ما وصفها بشراكات إقليمية ودولية في قطاع الخدمات في إشارة إلى توجهه نحو تخصيص قطاع الكهرباء الذي سبق وان شن عليه هجوم زاعما انفاق نحو 30% من الموازنة على شراء الوقود له.

ومع أن المحطة الشمسية قد توفر الكهرباء لسكان عدن الذين يعانون جراء انقطاعها لنحو 10 ساعات مقابل ساعتين تشغيل  الا ان رسومها المرتفعة قد تحرم غالبية سكان المدينة منها خصوصا  في ظل انقطاع المرتبات والتدهور المعيشي.

يذكر ان حكومة معين كانت باعت قطاع الاتصالات للامارات في وقت سابق مقابل مبالغ مالية محددة والحد من التصعيد ضدها من قبل اتباع الانتقالي في عدن.

أحدث العناوين

الخارجية الروسية تتهم أوكرانيا بتعريض أمن أوروبا النووي للخطر

قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، اليوم السبت، إن أوكرانيا تعرض أمن أوروبا النووي للخطر، بهجماتها الممنهجة...

مقالات ذات صلة