نتنياهو يدعي أن مجزرة مخيم رفح خطأ غير مقصود

اخترنا لك

أدعى رئيس وزراء كيان الاحتلال بنيامين نتنياهو، اليوم الاثنين، أن المجزرة التي شهدتها مدينة رفح جنوب غزة الليلة الماضية كانت خطأ كارثيا، وسيجري التحقيق فيه.

متابعات-الخبر اليمني:

قال رئيس وزراء كيان الاحتلال بنيامين نتنياهو اليوم الاثنين، أمام الكنيست الصهيوني، إن الغار الجوية التي أسفرت عن استشهاد عشرات الفلسطينيين في رفح لم يكن مقصودا سقوط قتلى وجرحى من المدنيين، وإنه سيجري التحقيق فيها.

وأضاف في خطابه الذي قاطعته صيحات استهجان من أعضاء معارضين “في رفح، أجلينا بالفعل نحو مليون ساكن غير مقاتل، وعلى الرغم من جهودنا القصوى لكي لا نؤذي غير المقاتلين، حدث للأسف شيء خطأ على نحو مأساوي”.

وتابع “نحقق في الواقعة وسنتوصل إلى استنتاجات، لأن هذه سياستنا
في حين حمّله زعيم المعارضة يائير لبيد مسؤولية “أكبر إخفاق للشعب اليهودي منذ المحرقة”.

وقال لبيد إن نتنياهو غير مؤهل ليبقى رئيسا للحكومة وإنه فشل في أداء مهمته، وحكومته غير شرعية، ووزراؤها يسرقون المال العام ويسببون المشاكل ويدمرون المستقبل.

وقوبلت مجزرة الاحتلال التي ارتكبها يوم أمس في مخيم للنازحين برفح في سخط سياسي وشعبي عالمي وغضب في الشارع اليهودي مشيرين إلى أن سلطات الاحتلال قد تجاوزت جميع الخطوط الحمر ووصلت لمرحلة لا يمكن السكوت عنها.

وأسفر قصف للاحتلال على مخيم للنازحين برفح ليلة أمس، عن استشهاد أكثر من 35، وجرح العشرات، فيما أكدت فرق الهلال الأحمر الفلسطينية أن العديد من الحالات كانت خطيرة جدا تنوعت بين البتر والحروق الشديدة والإصابات الحرجة أغلبها من النساء والأطفال، كما احترقت الكثير من الخيام.

أحدث العناوين

“حزب الله”: نفذنا هجوما جويا ‏بسرب من المسيّرات الانقضاضية على ثكنات عسكرية للاحتلال

أعلن "حزب الله" اللبناني اليوم الأربعاء، أنه شن هجوما جويا ‏بسرب من المسيّرات الانقضاضية على ثكنة حبوشيت العسكرية الإسرائيلية،...

مقالات ذات صلة