الانتقالي يلوح بالانسحاب من حكومة بن مبارك ويصعد ضد الإصلاح بإحكام اعدام لقياداته

اخترنا لك

صعد المجلس الانتقالي، سلطة الامر الواقع في عدن، الثلاثاء، ضد خصومه في الحكومة الموالية للتحالف برئاسة احمد عوض بن مبارك.

خاص – الخبر اليمني:

ولوح رئيس المجلس  عيدروس الزبيدي خلال لقاء بكتلة المجلس في الحكومة بالانسحاب منها.

وعقد االزبيدي اجتماع بأعضاء وقيادات مجلسه لأول مرة بدون علم الجنوب الذي ظل يرفعه كيافطة للابتزاز بالقضية الجنوبية.

وقال الزبيدي، وفق ما نقلته وسائل اعلامه،  بانه لن يصبر طويلا على فشل وفساد الحكومة ، معتبرا الوضع القائم غير مقبولا.

وتزامن الاجتماع مع نقل صحيفة العرب الإماراتية عن مسؤولين  في عدن حديثهم عن نية وزراء تقديم استقالاتهم من حكومة بن مبارك بفعل ما وصفته بالفشل وتدهور الوضع في المدينة  في إشارة إلى وزراء الانتقالي.

ومع أن الزبيدي حاول من خلال خطابه الجديد  تخدير الشارع الجنوبي حيث يغلي بفعل انهيار الخدمات والعملة  وسط انتقادات من قيادات في المجلس لأدائه خصوصا بعد فضيحة نقاشات المعاشيق بشان الحصص في المناصب الحكومية، الا ان تزامن هذه التهديد مع اصدار محاكم تخضع للمجلس في عدن قرارات اعدام بحق قيادات في حزب الإصلاح على راسها امجد خالد قائد لواء النقل وسجن اخرين بينهم الصحفي احمد ماهر  يشير إلى ان التهديد ذات ابعاد سياسية خصوصا وانها جاءت عقب مغادرة وزراء الإصلاح لعدن احتجاجات على تعيينات أصدرها الزبيدي على مستوى نواب الوزراء ووكلاء الوزارات بما فيها التابعة للإصلاح  وتعزز سيطرة المجلس الانفصالي على الحكومة في عدن.

أحدث العناوين

بيان هام للمقاومة الإسلامية بشأن غزّة

قالت حركة المقاومة الإسلاميّة "حماس"، اليوم الأحد، إنّ عيد الأضحى المبارك يأتي هذا العام والشعب الفلسطيني يواجه حربًا عدوانية...

مقالات ذات صلة