بيان هام لحركة الجهاد الإسلامي

اخترنا لك

قالت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين إنها تنظر “بريبة إلى ما طرحه الرئيس الأمريكي جو بايدن الذي يوحي وكأن الإدارة الأمريكية قد غيرت من موقفها”.

متابعات-الخبر اليمني:

وأضافت الحركة في بيان صحفي، اليوم السبت، حول مقترح بايدن لوقف إطلاق النار في غزة، أن “الموقف الأمريكي لا يزال واضحا ومعلنا انحيازها التام إلى الكيان الصهيوني وتغطية جرائمه ومشاركته في العدوان على شعبنا من خلال الدعم الذي ما يزال مستمرا بالسلاح ووسائل القتل والدمار، وكذلك بالتصدي وتهديد كل المؤسسات الدولية التي تحاول توجيه الإدانة للعدو الصهيوني”.

وأكدت أنها ستقيّم أي مقترح وفقاً لما يضمن وقف حرب الإبادة ضد شعبا ويلبي مصالحه ويحفظ حقوقه ويلبي مطالب قوى المقاومة.

وتابعت في بيانها: “سندرس المقترح الذي تحدث حوله الرئيس الأمريكي، ونتخذ موقفاً وطنيا بما يضمن وقف العدوان والانسحاب الكامل من قطاع غزة وإغاثة شعبنا وضمان إعادة الإعمار ضمن صفقة تبادل واضحة”.

وكان بايدن كشف مساء أمس الجمعة، تفاصيل مقترح جديد، قدمته “إسرائيل” لوقف الحرب في غزة يقوم على ثلاث مراحل، تتضمن وقفًا دائمًا لإطلاق النار.

وقال بايدن في خطاب بشأن الشرق الأوسط إن المرحلة الأولى من المقترح مدتها ستة أسابيع وتتضمّن وقفًا تامًا لإطلاق النار، وتمكين النازحين من العودة لديارهم، بعد انسحاب القوات الإسرائيلية من المناطق السكنية.

ووصف المقترح الإسرائيلي بمثابة خارطة طريق لوقف كامل وتام لإطلاق النار، وانسحاب القوات الإسرائيلية من جميع المناطق المأهولة بالسكان في غزة، والإفراج عن المحتجزين بمن فيهم النساء والمسنون والجرحى، وفي المقابل إطلاق سراح مئات من الأسرى الفلسطينيين، مشيرا إلى أنه جرى نقل المقترح إلى حركة حماس عبر قطر

من جانبه، قال مسؤول كبير في إدارة بايدن إن المقترح الجديد بشأن غزة قدم إلى حماس أمس مشيراً إلى أنه مطابق تقريبا لما اقترحته حماس قبل أسابيع وأن كل مرحلة من مقترح غزة تمتد لـ6 أسابيع.

أحدث العناوين

صنعاء| “شبكة الجواسيس الأمريكية” تكشف كيف استهدفت القطاع الاقتصادي اليمني

كشفت اعترافات بثتها وسائل إعلام صنعاء لشبكة "الجواسيس الأميركية والإسرائيلية"، حجم استهداف القطاع الاقتصادي اليمني منذ سنوات، عبر تنفيذ...

مقالات ذات صلة