تسعير امريكي – غربي للحرب على اليمن مع فشل المعركة عسكريا

اخترنا لك

صعدت الولايات المتحدة والدول الغربية، السبت، حربهم على اليمن بأوراق جديدة .. يتزامن ذلك مع فشلهما في اخضاعها عسكريا.

خاص- الخبر اليمني:

وأعلنت الخزانة الامريكية والاتحاد الأوروبي فرض عقوبات جديدة على كيانات وافراد في ايران بذرائع ” العمليات في البحر الأحمر”.

ونشر الاتحاد الأوروبي قائمة بأسماء قيادات إيرانية على راسها وزير الدفاع وقائد فيلق القدس  و3 كيانات أخرى بذريعة انها تقوم بنقل المسيرات والصواريخ لدعم اليمن في معركته في البحر الأحمر.

الامر ذاته الذي ساقته الخزانة الامريكية وهي تنشر اسما  4 كيانات إيرانية جديدة وضعت على لائحة العقوبات.

ومع أن الدعاية الامريكية – الأوروبية بشان الدعم الإيراني لليمن اثبتت على مدى السنوات الماضية زيفها خصوصا مع عسكرة تلك الدول لاهم الممرات الملاحية في البحر الأحمر وخليج عدن والمحيط الهندي، الا ان توقيت العقوبات يشير إلى محاولة هذه الدول  الضغط على  اليمن بورقة ايران ابرز دول محور المقاومة في المنطقة لاسيما وانها تتزامن مع  وضع ايران منذ استشهاد رئيسها وطاقمه بسقوط طائراتهما.

والضغوط  بالعقوبات الاقتصادية ضمن من مسار امريكي  شمل حتى اليمن مع دفع واشنطن بأحدى شركات التحويلات المالية لوقف عمليات التحويل إلى شمال اليمن بذريعة قرار البنك المركزي في عدن والذي ساغه السفير الأمريكي إلى اليمن ستفن فاجن  باتصال مع رئيس حكومة عدن قبل ساعات على تصعيد عدن اقتصاديا  بقرار وقف البنوك التي تتخذ من صنعاء مقرا لها وما تلاه من ازمة جديدة ..

وتشير هذه الخطوات المتزامنة مع خطوات سياسية برزت برسائل أمريكية  وردت في تصريحات مسؤولين اخرهم السفير فاجن بشان عملية السلام وتلويحهم بالحرب  إلى محاولة واشنطن الضغط على صنعاء لوقف العمليات العسكرية في البحر الأحمر وخليج عدن وصولا إلى المتوسط ومروا بالمحيط الهندي.

أحدث العناوين

قائد أنصار الله يكشف عن مطاردة آيزنهاور بهجوم ثالث

كشف قائد أنصار الله عبدالملك الحوثي عن هجوم جديد استهدف حاملة الطائرات الأمريكية "أيزنهاور" في البحر الأحمر في إطار...

مقالات ذات صلة