إعلام “إسرائيلي”: صفارات الإنذار تدوي بشكل لا حصر لها نتيجة تصعيد حزب الله

اخترنا لك

أقرّت وسائل إعلام “إسرائيلية” بحجم تصعيد حزب الله ضد مواقع “الجيش الإسرائيلي” على الحدود مع لبنان، مؤكدة أن الحزب “قرر زيادة نيرانه وتصعيد درجة إضافية في هجماته ضد مواقع الجيش” في الشمال، في إطار مساندة الفصائل الفلسطينية في غزة.

متابعات- الخبر اليمني:

وقالت القناة “الـ12 الإسرائيلية”، إن منطقة الجليل تعرض للقصف المكثف، أمس الجمعة، بصواريخ يصل وزنها إلى نصف طن، وألحقت أضراراً جسيمة بقاعدة “غيبور” العسكرية في “كريات شمونة”.

وأشار مراسل الشؤون العسكرية لموقع القناة “الإسرائيلية، شاي ليفي”، إلى أن حزب الله أسقط طائرة إسرائيلية مسيّرة فوق الأراضي اللبنانية، بواسطة صاروخ أرض – أرض (جو)، وهي الطائرة الثانية من نوعها التي يتم اسقطاها.

وأفاد مراسل القناة ذاتها أنه خلال الـ24 ساعة الماضية، دوت صفارات الإنذار بشكل لا حصر لها في مستوطنات “معالوت” و”حرفيش” و”كليل” و”بقيعين”، وأن الجميع شعر بأن حزب الله زاد من مدى نيرانه.

وأضاف أن “حزب الله لم يجلس مكتوف الأيدي حيال  هجمات الجيش الإسرائيلي، وأطلق وابلاً من الصواريخ والطائرات المسيّرة على مرتفعات الجولان والجليل الأعلى، وضرب أيضاً قاعدة بيرانيت، بل ونشر توثيقاً عن صواريخ بركان التي أصابت القاعدة، وألحق أضراراً جسيمة بالموقع وبقاعدة أخرى، وكذلك في كريات شمونة والمستوطنات المجاورة للسياج في الشمال”.

ولفتت القناة “الـ12 الإسرائيلية” إلى أن صفارات الإنذار في الشمال خلال شهر مايو لا تشمل إطلاق الصواريخ المضادة للدروع، وتنحصر في الصواريخ والطائرات المسيّرة، ما يشير إلى أن العدد ونطاق النيران ومدى الضرر هو أكبر منذ ذلك، حيث تشير الأرقام بحسب منسق البيانات يوفال هرباز، إلى 70 إنذاراً في “كريات شمونة”، و49 في “بيت هيلل”، و54 في “المطلة”.

أحدث العناوين

قائد أنصار الله يكشف عن مطاردة آيزنهاور بهجوم ثالث

كشف قائد أنصار الله عبدالملك الحوثي عن هجوم جديد استهدف حاملة الطائرات الأمريكية "أيزنهاور" في البحر الأحمر في إطار...

مقالات ذات صلة