عملية نوعية للمقاومة الإسلامية ضد العدو الإسرائيلي

اخترنا لك

نفذت المقاومة الإسلامية – حزب الله هجوما جويا نوعيا صباح اليوم الأحد في الجولان المحتل، كلف الجيش الاسرائيلي خسائر مادية وبشرية كبيرة.

متابعات-الخبر اليمني:

وسادت حالة من الذعر بين المستوطنين اليوم، بعد دوي صفارات الانذار في شمال فلسطين المحتلة اثر شن حزب الله عملية نوعية جوية استهدفت مقر ثكنة ادت لتدمير رادار قبة حديدية وقتل وجرح ضباطه وجنوده.

وأعلنت المقاومة الإسلامية في لبنان، تنفيذ هجوم جوي بِسرب من المسيّرات على مقر كتيبة ‏الجمع الحربي في الجولان وتدمير رادار القبة الحديدية وقتل وجرح ضباطه وجنوده.

وقال حزب الله في بيانه: دعماً لشعبنا الفلسطيني الصامد في قطاع غزة وإسناداً لمقاومته الباسلة ‌‏‌‏‌‌‌‏والشريفة، شنت المقاومة ‏الإسلامية يوم الأحد 02-06-2024 هجوماً جوياً بِسرب من المسيرات الإنقضاضية على مقر كتيبة ‏الجمع الحربي في ثكنة يردن في الجولان المحتل.

واضاف البيان ان المسيرات استهدفت “رادار القبة الحديدية فيها وأماكن ‏استقرار وتموضع ضباطها وجنودها وأصابت أهدافها بدقة، مما أدى إلى تدمير الرادار وتعطيله ‏وإيقاع الضباط والجنود بين قتيلٍ وجريح.‏”

من جهتها، كشفت إذاعة الجيش الإسرائيلي، أنّ 4 طائرات مُسيرة تابعة لـ”حزب الله” اخترقت أجواء الشمال، فيما لم يتمكن الجيش الإسرائيلي من اعتراض أيّ منها.

واضافت إذاعة جيش الاحتلال “إن 4 مسيّرات أطلقت من لبنان أسقطت إحداها بالمطلة والأخريات بالجولان”.

وذكرت التقارير الإسرائيلية أن سلاح الجو الإسرائيلي دخل في حالة استنفار عقب دوي صافرات الإنذار في المدن الإسرائيلية المُحاذية للحدود.

أحدث العناوين

صنعاء| “شبكة الجواسيس الأمريكية” تكشف كيف استهدفت القطاع الاقتصادي اليمني

كشفت اعترافات بثتها وسائل إعلام صنعاء لشبكة "الجواسيس الأميركية والإسرائيلية"، حجم استهداف القطاع الاقتصادي اليمني منذ سنوات، عبر تنفيذ...

مقالات ذات صلة